علوم وتكنولوجياسلايدر

«فيسبوك» ترصد مليار دولار لاستعادة منافستها مع المنصات الأخرى

فوجئ عدد كبير من نجوم الإنترنت، كالممثل الكيني مارك مواس، بإعلان «فيسبوك» عزمها إنفاق أكثر من مليار دولار على برامج مخصصة لمنتجي المحتوى، باعتبار أن الشبكة الساعية إلى منافسة منصات أخرى مثل «تيك توك» و«يوتيوب» أصبحت «بالية» نوعاً ما، على حد قول مواس.

هذا الشاب البالغ الخامسة والعشرين والذي يصل عدد متابعيه إلى 160 ألفاً عبر «تيك توك»، حيث يتحدث بمزيج من الإنجليزية واللغة السواحلية واللهجة العامية عن حياته الطالبية، يشكك في قدرته على تشجيع جمهوره على الانضمام إلى شبكة التواصل . وقال مواس: «لدى أمي حساب على فيسبوك لكنها لا تعرف تيك توك. المحتوى الذي أنشره مصمَم لأبناء جيل الألفية الذين يفضلون منصات أخرى».

وأعلنت «فيسبوك» الأسبوع الفائت، أنها ستخصص مليار دولار لكي تدفع حتى 2022 لمنتجي المحتوى الذين ينشرون موادهم على منصتها في مجالات متنوعة كالفكاهة أو الموضة أو ألعاب الفيديو. وتخوض «يوتيوب» و«تيك توك» و«سناب تشات» أصلاً معركة شرسة لجذب نجوم التواصل الاجتماعي ومتابعيهم الذين يمكن أن يعودوا عليها بمداخيل إعلانية ضخمة.

وفي نوفمبر 2020 بدأت «سناب تشات» إنفاق مليون دولار يومياً على أبرز منتجي المحتوى على منصتها أما منتجو مقاطع الفيديو على «يوتيوب»، فبات في إمكانهم أيضاً منذ 2007 الحصول على جزء من المليارات التي تدرها الإعلانات على الموقع ولم تباشر «فيسبوك» بالدفع مقابل مقاطع الفيديو التي تحقق إقبالاً كبيراً إلا عام 2017. أما «إنستغرام» التابعة لـ«فيسبوك» فلم تبدأ بإشراك المؤثرين في جزء من إيراداتها الإعلانية إلا العام الفائت، إذ يحصلون على أموال من خلال الشراكات التي يعقدونها مباشرة مع العلامات التجارية. ولم يفاجأ المؤسس المشارك لوكالة «فايرل نيشن» لمشاهير الشبكات الاجتماعية جو غالييزي بتأخّر «فيسبوك».

موضوعات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى