ثقافة وفنون

عمرو عبد الجليل: أشعر بحالة من الملل وبتمنى الموت

أعرب الفنان عمرو عبد الجليل، عن رضاه بما قدمه من أعمال خلال مشواره الفنى، قائلا: “قدمت أكثر من 100 عمل فنى استطعت بها أن أثبت نفسى، وبعد تلك الرحلة أصبحت أفكر فى الراحة”.

وكشف الفنان عمرو عبدالجليل، فى لقائه مع الإعلامية قصواء الخلالى، ببرنامج “المساء مع قصواء”، المذاع على فضائية ten، عن رغبته في اعتزال الفن والبعد عن الأضواء تماما، قائلا: “بفكر كل فترة والتانية إنى اعتزل الفن.. وأشعر بحالة من الملل من كثر الدوشة ووجع الدماغ.. وكل تفكيرى خلال تلك الفترة هو كيف أعيش في هدوء واستقرار”، متابعا أنه يتمنى الموت وهو إنسان متصالح مع نفسه في هذا الأمر ولا يخاف من الموت، حسب قوله.

وأشار الفنان عمرو عبد الجليل، إلى أنه رغم تلك الشهرة التي حققها، فهو يعيش حياة سعيدة وهادئة، قائلا: “كل ذلك نتيجة حالة الرضا بالله وعدم الجرى خلف جني الأموال، والحمد لله عايش مبسوط ومرتاح البال وما بشغلش بالي بالفلوس لأن متأكد إن رزقي على ربنا”.

وأوضح عمرو عبد الجليل، أن كل عمل يقدمه يأخذ منه جهد كبير وتفكير، في حين أن العمل لا يضيف له إلا الشخصية الجديدة التى يقدمها، مبينا أن أكثر الأعمال التي استفاد منها هو فيلم “حين ميسرة” والذي قدمه للجمهور في شكل كوميديا، لأنه لم يكن أحد يتصور أنه سيقدم عمل كوميدي في يوم من الأيام.

وأضاف عبد الجليل، أنه يحب المسرح كثيرا، ولكنه لم يجد العمل المناسب الذي يقدمه رغم كثرة الأعمال التي عرضت عليه مسبقا، موضحا أنه لا يوجد ما يعرف باسم دور كبير أو دور صغير، ولكن يوجد دور مميز يثبت الفنان فيه نفسه، وكذلك دور غير مميز، كاشفا عن مفاجأة في تجهيزه للأعمال الفنية التي سيقدمها، قائلا: “لم أذاكر وأجهز للأعمال، وبعد كل ما قدمته من أعمال فنية أصبحت لدي الخبرة الكافية لتقديم العمل بدون مذاكرة.. وكل اللي بعمله بقعد مع المخرج يعرفني تفاصيل الدور وأنا انطلق وأشتغل على طول بدون مذاكرة أو تجهيز”.

وأشار إلى أنه قدم في الموسم الدرامي الرمضاني المنصرم 3 أعمال فنية، ظهر فيها بشخصية الشرير على خلاف حقيقته الطيبة والبسيطة ولكن هذه رؤية المخرجين الذين وضعوه في تلك الأعمال.

موضوعات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى