صورة وتعليقسلايدر

شائعة بناء سور الصين العظيم لصد المغول حقيقة أم خيال؟

إعداد – مصطفى سعيد

سور الصين العظيم من أشهر إبداعات البشر في العالم. وقد اختير في عام 2007 كإحدى عجائب الدنيا السبع الجديدة.

أدرج السور في منظمة (اليونسكو) ضمن قائمة التراث العالمي في عام 1987.

يحتل سور الصين العظيم مساحة شاسعة شمالي الصين، من إقليم منشوريا إلى صحراء غوبي ثم البحر الأصفر. ويمثل السور تاريخا عريقا للشعب الصيني إذ شيد قبل أكثر من ألفي عام، في الفترة ما بين القرن الثالث قبل الميلاد إلى القرن السابع عشر ميلاديا، حيث شيدت أسرة مينغ الجزء الأطول والأشهر من السور، بما في ذلك جزء جيانكو، من عام 1368 إلى 1644.

حقائق عن السور

أمر الإمبراطور الأول الذي توفي عام 210 قبل الميلاد ببناء السور قبل فترة طويلة من ظهور المغول حوالي 800 بعد الميلاد، لصد شعب شيونغنو “أسلاف عرق الهان، وهي ثاني السلالات الصينية الحاكمة”,وحدثت المواجهات مع المغول فقط في أواخر القرن الرابع عشر، وطُرد المغول على يد أسرة مينغ من الصين.

بدأ العمل في بناءه أول القرن الرابع قبل الميلاد ، واستمر حتى بداية القرن السابع عشر الميلادي.

يعتبر سور الصين العظيم أطول بناء من صنع الإنسان في العالم, إذ يبلغ طوله نحو 6400 كم مربع، وشُيّد كله يدويا.
ثلث السور التاريخي لم يعد موجود
اسمه في الصين (الجدار الطويل) وليس (سور الصين العظيم).

إقرأ أيضا..

كانت في البداية قرية صيد صغيرة واليوم تحتضن أكبر برج فى العالم

بالى أجمل الأماكن السياحية فى إندونيسيا

السد العالي أعظم وأكبر مشروع هندسي في القرن العشرين

موضوعات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى