عرب وعالمسلايدرعاجلعلوم وتكنولوجيامنوعات

ثلاثى الحرارة وتقلبات المناخ يحصدون جائزة نوبل في الفيزياء 2021

ياباني وألماني في التسعين وإيطالي تجاوز الثالثة والسبعين .. وانحياز للذكور خمس مقابل لا شيء للإناث

كتب – جمال المراغى

عادت مؤسسة نوبل لتقسيم جائزتها بين ثلاثة منحتهم جائزة الفيزياء لعام 2021، وواصلت توجهها نحو ارتفاع الحرارة التي عانى منها كوكب الأرض خلال الصيف المنصرم، وذهبت الجائزة لكل من الياباني “سيوكورو منابي” (89 عامًا) والألماني “كلاوس هاسلمان” (90 عامًا) اللذان تنبأ بالاحتباس الحراري منذ عقود ووضعا نمذجة فيزيائية لمناخ الأرض وتغيراته تسهام في فهم هذا الاحتباس ومقاومته، وللإيطالي “جورجيو باريزي” (73 عامًا) لاكتشافاته المتعلقة بالتقلبات في أنظمة الطبيعة تعيينها بمقاييس ذرية وخاصة ما يتعلق بالمناخ والحرارة.

لم تتأثر نوبل بفيروس كورونا عند منح جوائزها العام الماضي وأجبرتها الترشيحات والمعايير أن تذهب بجائزة السلام إلى منظمة الصحة العالمية، ولكنها هذا العام وبعد يومين بدى منح الجوائز كرد فعل وتأثر بالحرارة، وأنها تحيزت للذكور بامتياز فذهبت الجائزتين لخمسة جميعهم من الرجال، وإذا ما سلمنا بأن جوائز نوبل تقديرية، ولكنها تبدو متأخرة كثيرًا، خاصة وأنها تتعلق بانجازات تحققت منذ سنوات طويلة، والفائزون بها باتوا أقرب للتقاعد، ولكن حسنًا أن يأتي الاعتراف بقيمة ما قدمه هؤلاء للبشرية ولو متأخرًا

ووصفت مؤسسة نوبل الجهد الفريد الذي قام به العلماء الفائزين على موقعها الالكتروني:

“شارك فائزون الثلاثة بجائزة نوبل في الفيزياء لهذا العام في بدراساتهم عن الفوضى وظواهر الطبيعة عشوائية. ووضع سيوكورو منابي وكلاوس هاسلمان أساس معرفتنا بمناخ الأرض وكيف يؤثر في البشرية وكوفئ جورجيو باريزي نظير
ثورته ومساهماته في نظرية المواد المضطربة والعمليات العشوائية. وتتميز الأنظمة المعقدة بالعشوائية والفوضى والتي يصعب فهمها. فقد أوضح سيوكورو منابي كيف تؤدي زيادة مستويات ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي لزيادة درجات الحرارة على سطح الأرض خلال ستينيات القرن الماضي ، وقاد العالم لتطوير النماذج الفيزيائية لمناخ الأرض وكان أول شخص يكتشف التفاعل بين توازن الإشعاع وعمودية نقل الكتل الهوائية. وبعده بنحو عشر سنوات، ابتكر كلاوس هاسلمان نموذجًا
التي تربط بين الطقس والمناخ ، وبالتالي الإجابة على السؤال عن سبب إمكانية الاعتماد على النماذج المناخية على الرغم من الطقس المتقلب والفوضوي. كما طور طرق التعرف على إشارات محددة تشبه البصمات البشرية  للظواهر الطبيعية المرتبطة بالمناخ. تم استخدام أساليبه لإثبات أن ارتفاع درجة الحرارة في الغلاف الجوي بسبب انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناتجة عن الأنشطة البشرية، وفي عام 1980، اكتشف جورجيو باريزي أنماطًا خفية في المواد المعقدة المضطربة.التي ساهمت فهم ووصف العديد من المواد المختلفة والعشوائية تمامًا على ما يبدو والظواهر الطبيعية المتعلقة بها وخاصة الحرارة والمناخ.
الاكتشافات التي تم الاعتراف بها هذا العام تثبت ذلك أن معرفتنا بالمناخ تستند إلى علم قوي الأساس، بناءً على تحليل دقيق للملاحظات”.

سيوكورو منابي، ابن مدينة شينجو اليابانية 1932، حصل على درجة دكتوراه من جامعة طوكيو عام 1957 تنبأ بظاهرة الاحتباس الحراري ودراسة أسبابه واستخدم ميكانيكا الكم في ذلك، ومن أجل هذه الدراسة الدقيقة هاجر إلى الولايات المتحدة، وأصبح كبير خبراء الأرصاد الجوية بجامعة برينستون.

كلاوس هاسلمان ابن هامبورج  بألمانياعام 1931. ونال درجة الدكتوراه من جامعتها عام 1957،  وهو خبير في الأرصاد الجوية بمعهد ماكس بلانك  ببلاده التي لم يغادرها قط.

جورجيو باريزي ابن روما عام 1948. ودرجة الدكتوراه من جامعتها عام 1970 ثم عمل أستاذًا بها، اعتاد أن يخرج من بلاده لإلقاء محاضرات في جامعات مختلفة منها هارفارد، سوبريور وأوبسالا.

موضوعات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى