ثقافةسلايدر

بالمجان.. مكتبة الإسكندرية تفتح باب الاشتراك في دورة مواجهة الشائعات

كتب – محمود أنور

أعلنت مكتبة الإسكندرية عن فتح باب الاشتراك في دورة “الإنذار المبكر ومواجهة الشائعات”، حيث تحتل الأزمات والمخاطر جزءًا من حياة الأفراد والمنظمات والمؤسسات والدول، ويمثل ذلك مدخلًا مهما للاقتناع أن الأسلوب العلمي هو الأساس الصحيح -ليس فقط للمواجهة- ولكن للوقاية من التداعيات السلبية التي يمكن أن تخلفها تلك الأزمات. ومن هنا تأتي أهمية نظم الإنذار المبكر في التنبؤ للحد من وقوع الأزمات والمخاطر، وتحسين أسلوب المواجهة في حالة وقوعها.

تأتي أهمية هذه الدورة التدريبية انطلاقًا من أهداف مركز الدراسات الاستراتيجية بمكتبة الإسكندرية، ولتدريب المشاركين على فهم أسلوب بناء نُظُم الإنذار المبكر في المجالات المختلفة؛ السياسية، والأمنية، والاقتصادية، والاجتماعية… إلخ كإحدى الآليات الفاعلة لتحقيق الأمن القومي للدولة؛ لأنه بتطبيقها بصورة صحيحة يمكن الاعتماد على نتائجها؛ لتنفيذ الإجراءات التي تمنع، أو تحد من الأزمات والتنبؤ بالشائعات المصاحبة لها لتحقق الاستقرار الذي يُعد أحد المتطلبات الأساسية للتنمية المستدامة، التي بدورها تؤدي إلى الحفاظ على الأمن القومي للدولة.

تهدف الدورة التدريبية إلى تحقيق مجموعة من الأهداف أبرزها: توضيح أهمية منظومات الإنذار المبكر في الحفاظ على الأمن القومي للدولة، شرح كيفية تصميم منظومات الإنذار المبكر والأسس والاعتبارات الواجب مراعاتها عند التخطيط لها، شرح كيفية تطبيق آليات الإنذار المبكر لتحقيق الهدف منها، توضيح دور آليات رصد ونقل المعلومات في منظومات الإنذار المبكر، كيفية استخدام منظومة الإنذار المبكر في التنبؤ بالشائعات.

تعقد الدورة يومي 27 و28 سبتمبر الجاري بمركز المؤتمرات، قاعة (C)، مكتبة الإسكندرية. وتستهدف طلبة وخريجي كليات الاقتصاد والعلوم السياسية، والحقوق، والباحثين بمرحلتي الماجستير والدكتوراه، على أن يكون عدد المشاركين 30 مشاركا كحد أقصى، وهي مجانية وتمنح شهادة حضور، بشرط حضور الدورة كاملةً. علما بأن التسجيل متاح في الفترة من 9 إلى 15 سبتمبر.

موضوعات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى