منوعاتسلايدر

النهارده.. ذكرى وفاة ملك المواويل محمد طه

كتب: بيجاد سلامة

اسمه بالكامل محمد طه مصطفي أبو دوح ولد في 24 سبتمبر 1922 في مدينة طهطا بمحافظة سوهاج، جاء والده وأشقائه الثلاثة من الصعيد وإستقروا في قرية سندبيس بالقناطر الخيرية.

بدأت موهبته في الغناء تظهر خاصة أثناء عمله في أحد مصانع النسيج بشبرا وهناك تعرف على رئيس الزجالين “مصطفى مرسي” الذي تعهده بالرعاية وتبنى موهبته وعلمه فن الإرتجال.

بعدها بدأ يغنى في مولد السيدة زينب والحسين، وفي إحدى المرات سمعه الإذاعى طاهر أبوزيد والإذاعي إيهاب الأزهري وهو يغني في مقهى “المعلم علي الأعرج” بالحسين.

فطلب منه أن يحضر للإذاعة وتم إعتماده بالإذاعة بعد إجتيازه الإختبار بتفوق في اللجنة التي كانت تضم كلًا من طه حسين والإذاعي محمد حسن الشجاعي وعازف الكمان أنورمنسي.

ضمه “زكريا الحجاوي” إلى “فرقة الفلاحين للفنون الشعبية” التي كلفته وزارة الثقافة بتشكيلها.

بعدها كوّن فرقته الموسيقية الخاصة “الفرقة الذهبية للفنون الشعبية” وضم إليها أخاه “شعبان طه” الذي يشبهه تمامًا كما ضمت الفرقة عازفين للناي والأرغول والكمان والعود والطبلة، وهي الفرقة التي ظلت تلازمه في كل حفلاته وأسفاره وأيضًا في الأفلام التي شارك فيها.

كما كوّن شركة لطباعة إسطواناته سماها شركة “ابن البلد”.

أفلام شارك فيها كمغني

«المال والبنون، نص دسته مجانين، قسمة ونصيب، الحب في غرفة الإنعاش، أرزاق، حكمتك يارب، فيفا زلاطا، مراهقة من الأرياف، احترسي من الرجال يا ماما، رحلة العجائب، شلة المحتالين، طريق الانتقام، جراح عميقة، ابن الحتة، أشجع رجل في العالم، العريس الثاني، الزوج العازب، شقاوة رجالة، المشاغب، ذكريات التلمذة، هارب من الأيام، بنت الحته، شباب وحب ومرح، زوجة ليوم واحد، شباب طائش، أيام بلا حب، بقايا عذراء، جمعية قتل الزوجات الهزلية، سر الغائب، قصة مصرية، ملك البترول، الترجمان، السفيرة عزيزة، المراهق الكبير، صراع في الجبل، بنات بحري، خلخال حبيبي، حسن ونعيمة، دعاء الكروان، نداء الفجر»

وفاته

توفي في 12 نوفمبر 1996 في حي شبرا، له 8 أبناء، أكبرهم “صالح” وهو الوحيد الذي ورث جمال الصوت عن أبيه.

 

موضوعات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى