فنونسلايدر
أخر الأخبار

الأعلى للثقافة يعلن الفائزين بجوائز الدولة الثلاثاء

كتب – محمود أنور

يعلن المجلس الأعلى للثقافة عن اجتماعه السنوي 65 المخصص للتصويت على منح جوائز الدولة هذا العام برئاسة الدكتورة إيناس عبد الدايم وزير الثقافة وبأمانة الدكتور هشام عزمي أمين عام المجلس الأعلى للثقافة وذلك في يوم الثلاثاء 1 يونيو بالمسرح الكبير في دار الأوبرا المصرية.

 

يأتي انعقاد هذا الاجتماع بدار الأوبرا في إطار مجموعة من الإجراءات والتدابير الاحترازية التي اتخذتها وزارة الثقافة مُمثلة في المجلس الأعلى للثقافة وبالتنسيق مع دار الأوبرا ضمانا لتحقيق أقصى درجات الوقاية للحضور من أعضاء المجلس في ظل الظروف التي تمر بها البلاد حاليا بسبب فيروس كورونا كما أن حضور الاجتماع سيكون قاصرا على أعضاء المجلس الذين يحق لهم التصويت لاختيار الفائزين بجوائز الدولة والبالغ عددهم 36 عضوا.

 

وسوف يُخصص الإجتماع في الأساس للتصويت على منح جوائز الدولة المختلفة ـ النيل، التقديرية، التفوق في المجالات الثلاثة الرئيسية: الفنون والآداب والعلوم الإجتماعية من واقع الأسماء التي تم ترشيحها من قبل لجان الفحص والتي عملت على مدى الأشهر الماضية بالإضافة إلى إعتماد الترشيحات الخاصة بجوائز الدولة التشجيعية والتي أقرتها لجان الفحص الخاصة بها في الفروع الُمعلن عنها.

 

واستقر المجلس على القوائم القصيرة للمرشحين للفوز بالجائزة في فروعها المختلفة وفى المجالات الثلاثة المخصصة “الآداب، الفنون، العلوم الاجتماعية”، وهم:

 

جائزة النيل:-

 

ويتنافس على جائزة النيل، فى فرع الآداب الكاتب المسرحي محمد سلماوي، والمترجم محمد عناني، على أن يتم اختيار فائز واحد فقط

 

وفى فرع الفنون، ينافس الموسيقار عمر خيرت، والفنان التشكيلى مصطفى عبد المعطي، على أن يتم اختيار فائز واحد فقط

 

وتضم قائمة المرشحين فى فرع العلوم الاجتماعية، كلاً من على الدين هلال، وعبد الرءوف الريدي، على أن يتم اختيار فائز واحد فقط

 

وفى فرع الجائزة للمبدعين العرب، يتنافس المفكر اللبنانى رضوان السيد، والمفكر عبد الله يوسف الغنيم وزير التعليم الأسبق فى الكويت، على أن يتم اختيار فائز واحد فقط.

 

-جائزة الدولة التقديرية:

 

فى فرع الآداب يتنافس على الجائزة الروائى محمد المنسى قنديل، وسلوى بكر، والشاعر محمد سليمان، والروائى مصطفى نصر، ومحمد أبو الفضل بدران، والشاعر شوقى حجاب، وسيتم اختيار 3 مرشحين للفوز بالجائزة.

 

وفى فرع الفنون، يتنافس على الجائزة الموسيقى راجح داود، والفنان التشكيلى عصمت داوستاشي، وأستاذ العمارة محمد توفيق عبد الجواد، وأحمد فؤاد درويش، وزينب محمد سالم، والسيناريست الراحل مصطفى محرم، الذى تم ترشيحه للجائزة قبل رحيله، وسوف يتم اختيار 3 من المرشحين للفوز بالجائزة.

 

وفى فرع العلوم الاجتماعية، يتنافس على الجائزة محمد عفيفى أستاذ التاريخ، وأحمد يوسف أحمد، ونبيل السيد إمبابي، وأحمد محمد عبد الخالق، والسيد السيد الحسيني، وإسماعيل شلبي، وسرية عبد الرازق صدقي، وعاشور أحمد صقر، وسيتم اختيار 4 مرشحين للفوز بالجائزة.

 

جائزة التفوق:-

 

فى فرع الآداب يتنافس على الجائزة القاص أحمد أبوخنيجر، ومحمد إبراهيم طه، وصلاح اللقانى، والروائى الراحل بهاء عبد المجيد، الذى ترشيح لها قبل رحيله، وسيتم اختيار مرشحين للفوز بالجائزة.

 

أما فى فرع الفنون، فيتنافس على الجائزة منى الصبان، وشريف محيى الدين، وجمال يقوت، وكريم غزالي، على أن يتم اختيار مرشحين للفوز بالجائزة.

 

وفى فرع العلوم الاجتماعية، يتنافس الكاتب الصحفي وائل لطفي، وعالية المهدى عميدة كلية الاقتصاد والعلوم السياسية السابقة، ومحمد سالمان طايع وكيل كلية الاقتصاد والعلوم السياسية الأسبق، وفطين فريد أستاذ التاريخ، وأحمد رجب رزق، ومحمد عبد المنعم شلبي، وسيتم اختيار ثلاثة أسماء للحصول على الجائزة

 

 

والجدير بالذكر أن اجتماع هذا العام سيشهد حلًّا لمشكلة سنة الفراغ فيما يتعلق بجائزة الدولة التقديرية وجائزة الدولة التشجيعية بحيث يكون هناك توافق في سنوات المنح بين الجائزتين المشار إليهما وجائزة النيل وجائزة التفوق.

كما سيشهد الاجتماع هذا العام الموافقة على اعادة تشكيل شعب لجان المجلس الاربع بعد اضافة شعبة السياسات والتنمية الثقافية، وهى الشعبة التي تم استحداثها في إطار هيكلة لجان المجلس واللائحة الجديدة لتضاف الى شعب الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية

موضوعات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى