المرأةسلايدر

الذرة المشوى.. فوائده وأضراره

كتبت- إسراء القرنشاوى

يُعتبرُ الذرة  من الخضراوات النشوية، تحتوى على نسب من كلا من السكريات، والدهون، والصوديومٍ أقل مقارنةً بالخضراوات النشويّة الأخرى، ويمكن اعتبار نواة الذرة بذرة ثمرة؛ وذلك لأنَّها تُنبتُ من البذور، أو من الأجزاء المزهرة من النبات.

 ويعود موطن الذرة الأصلي إلى القارة الأمريكية، وتتميز الذرة بسعرها المنخفض نسبياً، وذلك بسبب قدرة المنتجين على إنتاجها بسهولة، وبسرعة في العديد من المناطق حول العالم، كما أنَّ التهجين زاد من سهولة هذا الأمر، مما جعل الذرة مصدراً غذائياً لشعوب الدول النامية.

فوائد الذرة المشوى

تتعدد طرق تحضيرالذرة مثل: السلق، أو القلي، أو الشوي، وتُعدُّ الذرة المشوية من أفضل الأطباق الجانبية، والتي تتميز بطعمٍ حلوٍ ومقرمشٍ، إلا أنّ لطريقة تقديم الذرة المشوية دوراً كبيراً في تحديد كمية السعرات الحرارية، والدهون، والصوديوم التي تحتويها؛ إذ تعد الإضافات المختلفة؛ مثل: الصلصات الكريمية، والزبدة سبباً في زيادة كميات هذه المواد، ولكن طعم الذرة الحلو الطبيعي تجعلها لا تحتاج إلى هذه الإضافات للوصول إلى طعم ذو مذاقٍ جيدٍ، وتتميز الذرة بشكلٍ عام بالعديد من الفوائد الصحية، ومن أبرزها:
  • الذرة يحتوى على الألياف
 تحتوى الذرة على مجموعة من الالياف والتى تساعد في عملية الهضم، وتحدّ من خطر الإصابة بالإمساك، وتحتوي الذرة على الألياف بكمياتٍ أقل مما تحتويه أنواع الحبوب، والخضار الأخرى.
  • الذرة غنى بالبروتينات
  تحتوي الذرة على كمية كبيرة من البروتينات، ويُعدُّ بروتين زين من أكثر البروتينات وفرةً في الذرة؛ إلا أنّه بروتينٌ يُعدُّ قليل الكفاءة؛ ويعود ذلك لغياب بعض الأحماض الأمينية الأساسيّة في تركيبه؛ مثل: اللايسين، والتربتوفان.
  • الذرة ييساعد فى الحفاظ على العين 
 يحتوي الذرة على مضادات أكسدة مثل: اللوتين، والزياكسانثين اللذان يشكلان 70% من إجمالي محتوى الكاروتينات في الذرة، ويوجد هذين النوعين في شبكية العين لدى الإنسان، ويرتبط وجود مستوياتٍ مرتفعةٍ من هذه الكاروتينات في الجسم بانخفاض خطر الإصابة بالضمور البقعي، وإعتام عدسة العين.

 

الآثار الجانبية لتناول الذرة المشوى

يعتبر تناول الذرة آمناً بشكلٍ عام، ولكن قد يُشكل تناوله بعض المخاوف؛ خاصةً عند الشعوب التي تعتمد على الذرة في نظامهم الغذائي كعنصرٍ أساسيّ، تعرفوا معنا على موقع النيل٢٤ على كافة اضرار تناول الذرة :
  • يقلل من امتصاص المعادن
 إذ تحتوي الذرة على حمض الفيتيك المعروف بتأثيره في امتصاص المعادن الغذائية؛ مثل: الحديد، والزنك، كما يضعف هذا الحمض من امتصاص هذه المعادن عند اجتماعهم في نفس الوجبة، ومن الجدير بالذكر أنَّ نقع الذرة وتخميرها قد يؤدي إلى تقليل مستويات هذا الحمض بشكلٍ كبيرٍ، ولا يُعدُّ هذا التأثير مقلقلاً عند اتباع نظامٍ غذائيٍّ متوازنٍ، ولكن تظهر المشكلة عند الأشخاص الذين يعتمدون على الحبوب، والبقوليات بشكلٍ أساسيّ في غذائهم.
  • يحتوى على السموم الفطرية

 إذ تُنتج الفطريات التي تصيب الحبوب والبقوليات أنوعاً مختلفةً من السموم، وتُشكل هذه السموم مصدر قلقٍ كبيرٍ، كما توجد في الحبوب المخزنة في جميع أنحاء العالم، ولكن آثارها الصحيّة الضارة غالباً ما تظهر عند استهلاك الذرة ومنتجاتها، وترتبط هذه السموم بالعديد من المخاطر الصحية؛ مثل: التعرض إلى التسمم الحاد، وقد يؤدي إلى نقص المناعة، والإصابة بالسرطان على المدى البعيد، ومن الجدير بالذكر أنَّ عملية التخزين تلعب دوراً كبيراً في تطور هذه السموم؛ لذا تُراقب السلطات التي تُعنى بسلامة الغذاء مستويات السموم في عملية الإنتاج، والتخزين بشكلٍ صارمٍ.

موضوعات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى