صحةسلايدرمحافظات

القائم بأعمال وزير الصحة يوجه بتخصيص حوافز للفرق العاملة بالتطعيمات

خلال الاجتماع الأسبوعي لمتابعة الوضع الوبائي لفيروس كورونا..

الدكتور خالد عبدالغفار: انخفاض أعداد الإصابات بنسبة 54%.. وانخفاض أعداد الوفيات بنسبة 45% خلال الأسبوع الماضي

وجه الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي والقائم بأعمال وزير الصحة والسكان، بتخصيص حوافز مجزية للفرق العاملة في منظومة التطعيم ضد فيروس كورونا بالمحافظات التي تحقق نسبًا عالية في تطعيم المواطنين خلال شهر رمضان الكريم، وذلك وفقًا للأعداد المستهدفة بكل محافظة.

جاء ذلك خلال الاجتماع الأسبوعي الذي عقده الوزير، مساء الثلاثاء، لمتابعة لسير العمل بخطة الوزارة للتصدي لجائحة فيروس كورونا، ومتابعة مستجدات الوضع الوبائي بالمحافظات، حفاظًا على مكتسبات الدولة في التصدي للجائحة.

وأشار الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، إلى أن الوزير تابع الوضع الوبائي لفيروس كورونا في جميع محافظات الجمهورية خلال الأسبوع الماضي، مؤكدًا انخفاض أعداد الإصابات بنسبة 54%، وانخفاض أعداد الوفيات بنسبة 45%، بالإضافة إلى انخفاض نسب الحالات المشتبه في إصاباتها بالفيروس.

وأضاف «عبدالغفار» أن الوزير راجع نسب الإشغال بجميع مستشفيات الوزارة من الأسرة الداخلية أو الرعايات المركزة، وكذلك أجهزة التنفس الصناعي لجميع المرضى المتواجدين بالمستشفيات سواء المصابين بالفيروس أو الذين يعانون من أمراض أخرى، حيث بلغت نسب الإشغال بالأسرة الداخلية 29%، كما بلغت نسب إشغال العناية المركزة 49%، بالإضافة إلى 24% نسب إشغال أجهزة التنفس الصناعي.

وكشف «عبدالغفار» عن أنه بالتزامن مع انخفاض نسب الإصابات بالفيروس، تم تقليل أعداد المستشفيات المخصصة للعزل الكامل، إلى 4 مستشفيات فقط، تشمل (العجوزة، قها، العديسات، النجيلة)، بالإضافة إلى تقليل أعداد مستشفيات العزل الجزئي لـ16 مستشفى تشمل (الشيخ زايد آل نهيان، تأمين صحي مدينة نصر، المطرية التعليمي، الهرم، تمي الأمديد، تأمين صحي الفيوم، العجمي، الباجور، الخارجة العام، تأمين صحي سوهاج، ناصر المركزي، كفر الزيات، كفر الدوار، ملوي، أسوان، بلطيم).

ولفت «عبدالغفار» إلى أن الوزير تابع منظومة توفير الأدوية والمستلزمات الطبية، والأكسجين الطبي بالمستشفيات، مشددًا على متابعة إجراءات السلامة المهنية بالمصاعد داخل جميع المنشآت الطبية، ومراجعة عقود الصيانة دوريًا لمنع أي حوادث، مؤكدًا عدم التهاون في اتخاذ الإجراءات اللازمة مع القائمين على المستشفيات التي تتكرر بها أي حوادث متعلقة بالسلامة المهنية، كما وجه الوزير بمراجعة أعمال الصيانة لجميع أجهزة التنفس الصناعي بالمستشفيات.

وأكد «عبدالغفار» أن الوزير تابع سير العمل بمنظومة التطعيم باللقاحات المضادة لفيروس كورونا، ونسب تلقي جرعات اللقاحات (الأولى، الثانية، التنشيطية)، مشيرًا إلى أن المعدل اليومي للتطعيمات منذ بداية شهر رمضان يتراوح بين 100 و150 ألف جرعة يوميًا، كما تابع الوزير سير العمل بحملة «طرق الأبواب» مشددًا على الاستمرار في تغطية الجرعة الثانية.

وفي ذات السياق، لفت «عبدالغفار» إلى أن الوزير تابع سير العمل بالمشروعات الجاري تنفيذها في القطاع الصحي، موجهًا بعمل دراسة لعقد شراكات تعاون بين المستشفيات التابعة للمؤسسة العلاجية والقطاع الطبي الخاص لتقديم خدمات طبية متميزة، وتعزيز إضافة تخصصات طبية جديدة بتلك المستشفيات، كما تابع موقف توريد سيارات الإسعاف التي ستعمل ضمن المبادرة الرئاسية «حياة كريمة”»، حيث تم استقبال 400 سيارة من أصل 1000 سيارة يتم توريدها من دولة ألمانيا، مشددًا على ضرورة وضع دراسة لضمان الاستدامة المالية لتشغيل تلك السيارات.

حضر الاجتماع قيادات الوزارة ورؤساء الهيئات والقطاعات، وبمشاركة وكلاء وزارة الصحة في جميع محافظات الجمهورية عبر تقنية ال«فيديو كونفرانس».

موضوعات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى