رياضةسلايدر

وزير الرياضة يشهد توقيع بروتوكول تعاون مع كلية علوم ذوى الإعاقة والتأهيل

د. أشرف صبحى: 

نولى اهتماماً كبيراً بملف ذوى القدرات والهمم وحريصون على الربط بين العلم والتطبيق بالتعاون مع أول كلية متخصصة فى علوم الإعاقة والتأهيل

شهد الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة، اليوم الخميس، توقيع بروتوكول تعاون بين الوزارة وجامعة الزقازيق ممثلةً فى كلية علوم ذوى الإعاقة والتأهيل؛ لدعم أنشطة ذوى الهمم والتعاون فى البرامج المشتركة من خلال الرياضة وتأثيرها على كل نواحي الدمج فى المجتمع.

 

وقع البروتوكول من جانب وزارة الشباب والرياضة اللواء اسماعيل الفار المدير التنفيذي للوزارة، ومن جانب جامعة الزقازيق الدكتور ايهاب الببلاوى عميد كلية علوم ذوى الإعاقة والتأهيل، وذلك بحضور الدكتور عثمان شعلان رئيس جامعة الزقازيق، والدكتور صبحى حسنين رئيس اللجنة العليا للبطل البارالمبى، وعدد من قيادات الوزارة.

يتضمن البروتوكول تطوير سبل التعاون من خلال تقديم أفضل الخبرات والكفاءات المؤهلة علمياً بما يخدم الأهداف والتطلعات المرجوة، ومشاركة كلية علوم ذوى الإعاقة والتأهيل فى القوافل التوعوية التى تقام بمراكز الشباب والأندية على مستوى كافة المحافظات والمتعلقة بنشر الوعى حول أسباب الإعاقة، وسبل الوقاية وطرق التعامل معها، وكذا الاشتراك فى الندوات والمؤتمرات وورش العمل ذات الاهتمام المشترك فى جميع المجالات التى تخص ذوى القدرات والهمم.

ووفق بنود بروتوكول التعاون، تشارك كلية علوم ذوى الإعاقة والتأهيل فى الفعاليات التى تخص رياضات ذوى الهمم، والمشاركة فى وضع خطط التطوير التى تخص الرياضيين من ذوى الإعاقة، ومراكز التخاطب، وتنمية المهارات، ووضع برامج لدعم أسر الرياضيين من ذوى الهمم، والاسهام فى نشر الوعى بين شرائح المجتمع بالدور الريادى الذى تقوم به الوزارة فى تنمية قدرات أبناء مصر من ذوى الهمم.

أكد وزير الشباب والرياضة أن ملف ذوى القدرات والهمم تتعامل معه الوزارة بشكل كبير من خلال البرامج والمشروعات المختلفة المقدمة لهم، فى ضوء توجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى، مشيراً أن الوزارة بها مكتب خاص بذوى القدرات والهمم “قادرون باختلاف”، ومكتب شباب ذوى الهمم ، وتحرص الوزارة على الربط بين العلم والتطبيق فى هذا الشأن من خلال التعاون مع أول كلية متخصصة فى علوم الإعاقة والتأهيل.

من جانبه، لفت رئيس جامعة الزقازيق إلى توجه الدولة المصرية نحو تضافر جميع الجهود لخدمة الوطن، وحرص وزير الشباب والرياضة على التعاون مع جامعة الزقازيق لخدمة أبناء مصر من ذوى القدرات والهمم، مبيناً أن الجامعة فى ضوء اهتمامات وتوجيهات القيادة السياسية بذوى الإعاقة ، فقد ظهرت بها كلية علوم ذوى الإعاقة والتأهيل إلى النور والتى لم تبخل عليها الدولة بتجهيزها بكل المتطلبات.

فيما قدم عميد كلية علوم ذوى الإعاقة والتأهيل الشكر والتقدير إلى وزير الشباب والرياضة على التعاون مع الكلية بما يخدم أبناء مصر من ذوى القدرات والهمم، مشيراً إلى دور الكلية فى خدمة ذوى الإعاقة وطرق العلاج، والتوعية المجتمعية بآليات التعامل مع ذوى الهمم، متطرقاً فى حديثه إلى الخدمات التى تقدمها الكلية للطلاب الدارسين من ذوى الإعاقة، وتقديم كل الخدمات المتعلقة بالجانب الأكاديمي أو الأنشطة الرياضية لهم بشكل مجانى.

موضوعات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى