اخبارسلايدر

وزيرة الهجرة: مصر الخامسة عالمياً كأكثر الدول استقبالاً للتحويلات من الخارج

كتب – أيمن الحصري

قالت نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج، إن أعلى مصدر للنقد الأجنبي لمصر هم المصريين العاملين في الخارج؛ حيث تحتل مصر المرتبة الخامسة للدول الأكثر استقبالا للتحويلات من الخارج.

 

وأوضحت نبيلة مكرم، أن عدد المصريين بالخارج بلغ 10 ملايين مصري، مؤكدة أن هذا الرقم لا يعكس الحقيقة لأن هؤلاء هم من سجلوا بياناتهم فقط في السفارات بالخارج، لكن العدد قد يرتفع إلى 13 أو 14 مليون مصري بالخارج، وفقاً لوكالة أنباء الشرق الأوسط، اليوم الثلاثاء.

وأضافت أن معدلات الهجرة ابتدت في التزايد خلال عام حكم الإخوان وأصبح الجميع يرغب في الخروج من البلاد، بينما في المرحلة الحالية بعد ما تشهده البلاد من تقدم اقتصادي، فقد شجع المناخ الاستثماري العام وبرنامج الإصلاح الاقتصادي والقرارات الاقتصادية المصريين في الخارج وأعطاهم أريحية للعودة والاستثمار في مصر.

وبالنسبة لملف الهجرة غير الشرعية، أكدت نبيلة مكرم أن الدولة المصرية حققت نجاحًا كبيرًا؛ للحفاظ على أرواح شبابها في إطار الجهود المبذولة لمكافحة الهجرة غير الشرعية، وأصبحت تمثل نموذجًا لمختلف دول العالم في التعامل الملائم مع الملف الهام، يثبت دراية القائمين عليه بطبيعة وأبعاد الظاهرة.

ولفتت الوزيرة، لما أعلنه الرئيس عبد الفتاح السيسي، عام 2016، بنجاح مصر في التصدي لظاهرة الهجرة غير الشرعية، من خلال عدم خروج أي مركب هجرة غير شرعية من السواحل المصرية، حيث يعكس ذلك النجاح تضافر جهود كافة الجهات المعنية في هذا الملف.

وأشارت إلى أن الدولة المصرية حافظت على جهودها في مكافحة ظاهرة الهجرة غير الشرعية، من خلال إعلان الرئيس إطلاق المبادرة الرئاسية “مراكب النجاة” للتوعية بمخاطر الظاهرة، بجانب توفير فرص البديلة والآمنة لشبابنا المصري الراغب في الهجرة، ليستعيض بها عن أي أفكار متعلقة بالهجرة غير الشرعية.

ونوهت بأن الدولة المصرية ليست ضد الهجرة الشرعية، لذلك كان التوجه للعمل على تدريب وتأهيل الشباب ضمن مبادرة “مراكب النجاة” وفق احتياجات سوق العمل الخارجي لتوفير فرص بديلة آمنة للشباب، ويتم ذلك بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني المتخصصة في عمليات التدريب على الحرف والمهن المختلفة.

وتابعت “رغم جائحة كورونا إلا أننا نجحنا في تدريب عدد كبير من الشباب، على عدد من الحرف والمهن المهمة وأصبحوا مؤهلين لسوق العمل بمعاييره العالمية، بالإضافة لدعم الشباب أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة في محافظات الغربية والبحيرة والفيوم”.

 

وأكدت الوزيرة أن مصر تستهدف مواجهة حرب طمس الهوية وترسيخ الروح الوطنية في نفوس أطفال وأبناء مصر المقيمين بالخارج من خلال مبادرة “اتكلم عربي” والارتقاء بها، خاصة بعد أن حظيت المبادرة برعاية كريمة من الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

وأوضحت مكرم أن ملف المصريين بالخارج شهد العديد من الإنجازات خلال السنوات السبع الماضية بعد أن أعاد الرئيس عبد الفتاح السيسي الوزارة لتصبح الجهة المختصة والمعنية بإدارة ورعاية شئون المصريين المقيمين خارج الحدود الجغرافية للدولة المصرية، فى إطار من التنسيق والتعاون مع الوزارات والهيئات والجهات الحكومية الأخرى.

 

 

 

موضوعات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى