ثقافةسلايدر

وزيرة الثقافة تفتتح مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية

عبدالدايم: مهرجان الاقصر للسينما الافريقية اثبت تميزه ودورته 11 تمثل مرحلة جديدة من عمره 

افتتحت الفنانة الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، فعاليات الدورة 11 من مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية والتي تحمل اسم المخرج السنغالي الكبير جبريل ديوب مامبتي وتقام فى الفترة من 4 إلى 10 مارس الجاري، وتحل عليها دولة ” أوغندا”ضيف شرف وذلك بقاعة المؤتمرات بمحافظة الاقصر وبحضور محمد عبد القادر خيري نائبا عن المستشار مصطفى ألهم محافظ الأقصر، الفنان محمود حميدة الرئيس الشرفي للمهرجان ، السيناريست سيد فؤاد رئيس المهرجان ، الدكتور خالد عبد الجليل مستشار وزير الثقافة لشئون السينما، زينب عزيز رئيس المركز القومي للسينما، الفنان هشام عطوة رئيس هيئة قصور الثقافة، عزة الحسيني مدير المهرجان، وعدد من اعضاء مجلسي النواب والشيوخ والقيادات الشعبية والتنفيذية بالمحافظة، وحشد كبير من الفنانين وصناع السينما الافريقية والدولية.

وخلال الافتتاح اشادت عبد الدايم برسالة المهرجان والتى انطلقت منذ منذ 10 أعوام ووصفتها بسنوات من الكفاح خاضها فريق عمل المهرجان مصرين على نجاحه، ووجهت الشكر لوزارتى السياحة والاثار والشباب والرياضة ولمحافظة الاقصر لدعمهم الفعاليات وخروجها بصورة تليق بمكانة مصر الدولية، واكدت ان هذه الدورة تمثل مرحلة جديدة من عمر أحد المحافل العالمية المتخصصة والذي اثبت تميزه عبر دوراته الماضية.

وألقى محمد عبد القادر خيري كلمة المستشار مصطفى ألهم محافظ الأقصر قال خلالها إن الدورة 11 من المهرجان تؤصل استمرارية الاهتمام بالسينما الأفريقية، واشار ان وجود مدينة الأقصر مع القاهرة والاسكندرية من المدن التي يتم مدها بالانشطة الثقافية والفنية، فكان للمهرجان أهمية ارتباطه بالاقصر مدينة للتاريخ والحضارة والفنون، وأضاف أن المهرجان نجح فى أن يفرض نفسه كأحد اهم الأحداث التي تشهدها الاقصر وان يشكل قناة تواصل فعالة بين مصر وافريقيا من خلال اكبر تجمع للفنانين الافارفة ليمثل عودة للحفاظ على امتدادنا وهويتنا الأفريقية التي جسدتها النقوش الفرعونية، متابعا نأمل أن يظل المهرجان احد منصات الحوار بين الشعوب الأفريقية فلا أحد يستطيع أن ينكر ذلك الدور الذي تلعبه السينما في التعريف والترويج والتقريب بين الشعوب، موجهًا الشكر لكل الداعمين لإقامة المهرجان.

وقال السيناريست سيد فؤاد ان المهرجان يمثل علامة مضيئة للسينما الافريقية وتواصل شعوبها، وأضاف اليوم علينا عبئا كبيرا لمواصلة المشوار، ووجه الشكر لوزيرة الثقافة على دعمها الكبير لإقامة المهرجان والتي لولاها ما خرجت هذه الدورة للنور وقدم التحية لاهالى المحافظة مرحبا بجميع الضيوف.

كما هنأ الفنان محمود حميدة المهرجان بمناسبة انطلاق دورته 11 قائلا حان الوقت لأن يكبر المهرجان وينمو ويصبح منتجا للمعرفة والثقافة والفن.

كما كرمت وزيرة الثقافة مجموعة من السينمائيين هم النجم حسين فهمي ومنحه جائزة إنجاز العمر، اسم الفنانة الراحلة هدى سلطان وتسلمتها ابنتها المنتجة ناهد فريد شوقي وحفيدتها النجمة ناهد السباعي، اسم الفنان الراحل محمود مرسي وتسلمها رئيس اتحادات النقابات الفنية المخرج عمر عبدالعزيز، اسم المخرج السنغالي الكبير جبريل ديوب مامبتي الذي تحمل الدورة اسمه وتسلمها نجله تيمور مامبيتي، المخرجة البوركينابية ابولين تراوري، النجم عمرو سعد الذى شارك بالحضور من خلال كلمة مسجلة بالفيديو للمهرجان وتسلمها بالإنابة عنه نجله الفنان رابي عمرو سعد، الفنانة الجزائرية الكبيرة بيونة.

ووجه الفنان حسين فهمي الشكر لوزيرة الثقافة والفنان محمود حميدة وفريق عمل المهرجان على اختياره ودعوته للتكريم وقال شرف لي قدومي إلى الأقصر هذه البلد العريقة والتاريخ وشيء عظيم ان تقام هذه الاحتفالية كلغة للتواصل بين الشعوب الأفريقية من خلال السينما والفن ووجه التحية للدولة المصرية وايمانها بأهمية الفن والثقافة .

وكان حفل الافتتاح الذى قدمته باللغتين العربية والفرنسية الإعلامية والفنانة المغربية وفاء مراس واخرجه عادل بركات قد استهل بالسلام الوطنى ، أعقبه “برومو” بعنوان “عشرة سنوات من الخيال” استعرض تاريخ المهرجان منذ بدايته وحتى ٱخر دوراته، الى جانب نشأة وفكرة المهرجان واهميته في استثمار السينما كلغة تواصل بين الشعوب الأفريقية، وقدمت فرقة الأقصر للفنون الشعبية التابعة للهيئة قصور الثقافة مجموعة من الفقرات والتابلوهات الفنية عن “النوبة” وتراثها .

موضوعات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى