اخبار

وزيرا السياحة والبيئة يعقدان اجتماعاً لبحث سبل دعم السياحة البيئية

استقبل الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، بمكتبه بمقر الوزارة بالجيزة، الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، حيث عقد اجتماعاً موسعاً لمناقشة سبل دعم السياحة البيئية والمستدامة وتنظيم الأنشطة السياحية للترويج للمنتج السياحي البيئي المصري بالأسواق المحلية والعالمية، وذلك بحضور عدد من قيادات الوزارتين.

وخلال الاجتماع أثنى الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، على جهود الوزارة في مجال السياحة البيئية وخاصة حملة ايكو ايجيبت للترويج للسياحة البيئية بشكل مختلف، مؤكدا على ضرورة الترويج لمنتج السياحة البيئية بشكل أوسع كمنتج سياحي فريد ضمن خطة الترويج للسياحة بمصر محلياً وعالمياً من خلال عرض مجموعة من الأفلام القصيرة بالمعارض السياحية وبورصات السفر والسياحة الدولية التي تشارك فيها وزارة السياحة والآثار.

وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد على أهمية الحفاظ على التوازن البيئي، وتنظيم الأنشطة البرية والبحرية والصيد، واختيار المواقع المناسبة لممارسة الأنشطة السياحية لتشجيع التحول نحو الاقتصاد الأخضر، ونشر الممارسات الصديقة للبيئة بالقطاع السياحي؛ وذلك بتعزيز الشراكات مع القطاع الخاص والجهات الدولية لصون الطبيعة وحماية مواردها والتنوع البيولوجي مع تحقيق أفضل استخدام للموارد الطبيعية.

كما أعربت الدكتورة ياسمين فؤاد عن تقديرها لجهود وزارة السياحة والآثار التي تهدف إلى التوافق مع البيئة وحث القطاع السياحي على حماية البيئة.

وخلال الاجتماع تم استعراض عددًا من الموضوعات المشتركة منها جهود وزارتي السياحة والآثار والبيئة خلال حملة ايكو ايجيبت للترويج للسياحة البيئية ورفع وعي العاملين بالقطاع السياحي بأهمية حماية البيئة، بإلاضافة إلى تناول موضوع علامة الجرين ستار وما تم بها من تحديثات، وكذلك علامة الجرين فينزو وسُبل الترويج لها على مستوى القطاع السياحي لتوسيع دائرة المشاركين بها بالقطاع السياحي، وتفعيل رخص الفنادق الصديق للبيئة، مع دعم سبل تعزيز المرشدين في السياحة البيئية بالتعاون مع الجهات المعنية .

كما تم التطرق إلى جهود وزارة البيئة لرصد القروش، حيث اتفقا الوزيرين على عقد اجتماع بمشاركة كافة الجهات المعنية لمناقشة الممارسات الخاطئة مع القروش ولوضع خطة عمل توضح الأدوار والمسئوليات في تلك القضية الهامة من كافة الجهات .

كما ناقش الوزيران تطوير الإجراءات الخاصة بدراسات تقييم الأثر البيئي للمنشآت الفندقية والسياحية لتوفير المناخ المستدام للعمل السياحى البيئي وبما يتوافق مع استراتيحية 2030 للتنمية المستدامة.

جاء ذلك الاجتماع في إطار التعاون المثمر والمستمر بين وزارتي السياحة والآثار والبيئة، وفي تطبيق استراتيجية وزارة السياحة والآثار للتنمية المستدامة ضمن رؤية مصر 2030 للحفاظ على التوازن البيئي وتطوير الإجراءات الخاصة بدراسات تقييم الأثر البيئي للمنشآت الفندقية والسياحية، واستدامة النشاط السياحي والأثري عن طريق وضع ضوابط تنظيم الاستخدام الأمثل للمواقع ذات الطابع البيئي والحفاظ على المواقع والمحميات الطبيعية.

كما تهدف استراتيجية وزارة السياحة والآثار للتنمية المستدامة إلى العمل على توفير نظام بيئي متكامل ومستدام وتعزيز الريادة المصرية والاعتماد المتزايد على الطاقة المتجددة وصون الطبيعة وحماية مواردها والتنوع البيولوجي وتبني أنماط الاستهلاك والإنتاج المستدامة وتحقيق أفضل استخدام.

موضوعات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى