عرب وعالمسلايدر

واشنطن: لسنا متفائلين بعودة إيران للاتفاق النووي

قالت الولايات المتحدة إنها ليست متفائلة كثيرا بشأن استعداد إيران للعودة إلى الاتفاق النووي الإيراني رغم استئناف المفاوضات في فيينا.

وفي رد على مطلب إسرائيل وقف المفاوضات فورا، قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، “الأوان لم يفت بعد، ويجب أن أقول لكم إن الإجراءات والتصريحات الأخيرة لا تدفعنا إلى التفاؤل، سنعرف خلال يوم أو يومين ما إذا كانت إيران جدية أم لا”.

وتابع أن إيران لا يزال لديها فسحة من الوقت للمشاركة على نحو مجد في المحادثات النووية.

وبعد خمسة أشهر من توقفها، استُؤنفت المفاوضات لإحياء الاتفاق الدولي حول النووي الإيراني، الإثنين الماضي في العاصمة النمساوية.

وأبرمت إيران وكل من الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين وألمانيا، اتفاقًا في 2015 بشأن برنامجها النووي أتاح رفع الكثير من العقوبات التي كانت مفروضة عليها، في مقابل الحد من أنشطتها النووية وضمان سلمية برنامجها.

إلا أن مفاعيل الاتفاق باتت في حكم اللاغية منذ عام 2018، عندما انسحبت الولايات المتحدة منه أحاديا في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب وأعادت فرض عقوبات اقتصادية قاسية على إيران.

وردا على ذلك، بدأت إيران عام 2019 بالتراجع تدريجا عن تنفيذ الكثير من التزاماتها الأساسية بموجب الاتفاق.

وأبدى جو بايدن الذي خلف ترامب كرئيس للولايات المتحدة في مطلع 2021، استعداده لإعادة بلاده إلى الاتفاق، بشرط عودة إيران لالتزاماتها، وخاضت الأطراف المعنية، وبمشاركة غير مباشرة من واشنطن، ست جولات مباحثات في فيينا بين أبريل ويونيو.

موضوعات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى