اخبارسلايدر

مصر تشارك فى الحوار الافتراضى للتنوع البيولوجى العالمى

أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة على دعم مصر لكافة مبادرات الأمم المتحدة لحماية التنوع البيولوجى العالمى بما يساهم فى تحقق اهداف التنمية المستدامة العالمية و يحافظ على الحياة على كوكب الأرض و يحمى الانسان على كافة المستويات الصحية والاقتصادية و البيئية.
وأضافت ان تحقيق اهداف التنمية المستدامة يتطلب من جميع البلدان العمل معا لتعزيز التنمية مع الأخذ بالاعتبار حماية الكوكب فالقضاء على الفقر على سبيل المثال يجب ان يسير جنباً إلى جنب مع الاستراتيجيات التي تبني النمو الاقتصادي وتلبية الاحتياجات الاجتماعية بما في ذلك التعليم والصحة والحماية الاجتماعية وزيادة فرص العمل مع معالجة تغير المناخ وحماية البيئة.
جاء ذلك خلال كلمة الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة بالحوار الافتراضي المنعقد حول دعم منظومة الأمم المتحدة للتنوع البيولوجي العالمي و التى القاها نيابة عنها الدكتور حمد لله زيدان مستشار الوزيرة لرئاسة مصر لمؤتمر اطراف اتفاقية الأمم المتحدة للتنوع البيولوجى والتي تضم 195 دولة بالاضافة الي الاتحاد الأوروبي.
وأشارت وزيرة البيئة الى أن حماية و صون التنوع البيولوجى يحقق 14هدفا من اهداف الامم المتحدة للتنمية المستدامة ويعود بالنفع على الانسان و يربطة اكثر بالبيئة و الحفاظ على مواردها الطبيعية لحماية حياته الاقتصادية والثقافية و الاجتماعية والذى اصبح واضحا فى ظل انتشار جائحة كورونا (كوفيد -19).
وأوضحت فؤاد الى ضرورة جعل جائحة كورونا نقطة تحول في حياتنا لحث البلدان على اتخاذ قرارات جريئة الآن لبناء مستقبل يستجيب فيه العالم بحزم وتضامن لوقف استنزاف واهدار التنوع البيولوجى وتعزيز أنظمة ومبادرات حماية التنوع البيولوجى العالمى.
وشددت وزيرة البيئة علي ان تكون جائحة كورونا فرصة للتعافى و لاستعادة التوازن مع الطبيعة، و لحماية التنوع البيولوجي بايجاد الحلول التى تحترم الكوكب وموارده مع طرح فرص لاستثمارات وإجراءات إيجابية للطبيعة تسمح للجميع بالاستفادة من مكاسب التنوع البيولوجي واستعادة النظم البيئية وإعادة ضبط علاقة البشرية بالكوكب.

موضوعات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى