اخبارسلايدر

متغير «دلتا» يشكل غالبية حالات الإصابة بفيروس كورونا

كشفت بيانات رسمية أعلنها المركز الأمريكى لمكافحة الأمراض والوقاية منها، أن السلالة الهندية المتحورة من فيروس «كورونا»، والتى تعرف باسم متغير “دلتا” شكلت غالبية حالات الإصابة التى تم تسجيلها داخل الولايات المتحدة خلال الأسبوعين المنتهيين فى 3 يوليو الجاري.

وذكرت صحيفة “ذى هيل” الأمريكية، فى معرض تعليق لها نشرته، اليوم الأربعاء، على موقعها الإلكتروني، أن متغير “دلتا” قابل للانتشار بسرعة كبيرة للغاية، الأمر الذى جعل الخبراء يحذرون من أنه قد يتسبب فى حدوث طفرة فى عدد الإصابات خاصة فى المناطق ذات معدلات تطعيم منخفضة مثل الجنوب الأمريكي.

وكشفت أحدث البيانات الصادرة عن مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها أن معدل الإصابة بالمتغير ارتفع من 30.4 % خلال الأسبوعين المنتهيين فى 19 يونيو الماضى إلى 51.7 % خلال الأسبوعين المنتهيين فى 3 يوليو الجاري.

ويشدد الخبراء على أن اللقاحات لا تزال فعالة للغاية فى مكافحة الإصابة بالمتغير، إذ أظهرت دراسة بريطانية أُجريت فى مايو الماضى أن نسبة فعالية لقاح “#فايزر” ضد المتغير تصل إلى 88 % بعد الحصول على الجرعتين، بحسب الصحيفة.

كما أوردت الصحيفة الأمريكية دراسة إسرائيلية أُجريت حديثًا مفادها بأن لقاح شركة “فايزر- بيونتيك”، الذى تم اعتماده فى برنامج التطعيمات أقل فاعلية فى وقف انتشار سلالة دلتا الجديدة من فيروس كورونا، مُبينة أن اللقاح أظهر مناعة لنحو 64% من الحالات التى تم تطعيمها بشكل كامل بجرعتين.

وأوضحت الصحيفة أن الدراسة أثارت بعض الشكوك لدى الخبراء، الذين يرون أنها قد تكون استثناء، مُضيفة أنه من وجهة نظر الخبراء والمتخصصين فإن أفضل سبيل للوقاية من الإصابة بالمتغير يتمثل فى الحصول على #التطعيم.

موضوعات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى