منوعاتسلايدر

كانت لا تحفظ الفاتحة.. قصة مريم فخر الدين مع الصلاة

ذكرت الفنانة مريم فخر الدين في أحد البرامج أنها كانت لا تصلي ولا تعلم اي شئ عن الدين الإسلامي، حتي سورة الفاتحة لم تكن تحفظها علي الرغم من أنها كانت مسلمة لكن إسمًا فقط، لأن والدها كان مسلمًا ولكنه مات مبكرًا، أما والدتها فكانت مجرية الجنسية، مسيحية الديانة وكانت ترغب في أن يدين أطفالها بديانتها.

فتقول: «كنت جالسة ذات مرة وسمعت الآذان، فتولدت لدي رغبة شديدة في أن أقوم للصلاة ولكني لم أكن أعلم أي شئ حتى الفاتحة لا أحفظها، فأتصلت بالفنانة شادية، فأرسلت لي كتاب اسمه المسلم الصغير عن كيفية الوضوء وطريقة الصلاة، ثم فوجئت بإتصال من الشيخ الشعراوي وقد حكت له شادية، ففسر لي بعض الأمور وسمح لي في بداية الأمر أن أصلي دون أن أقرأ التشهد إلي أن أحفظها، كنت أسجد وأسلم، بعد ذلك تعلمت كل شئ تدريجيًا ومن يومها إلي وقتنا هذا لا أفوت فرضًا كل أما أسمع الآذان أقوم أصلي وأيضًا أصلي الفجر حاضر».

موضوعات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى