منوعاتسلايدر

قصر النيل وطلعت حرب والشيخ ريحان.. سبب تسمية شوارع وسط البلد

كتب – بيجاد سلامة

 

  • شارع قصر النيل

بناه “محمد علي” على ساحل النيل قديمًا لابنته “نازلي” ويمتد من المتحف المصري حتى ميدان سليمان باشا، ولم يتغير اسمه منذ إنشائه حتى الآن.

 

  • شارع طلعت حرب

يرجع تاريخ ميدان طلعت حرب لعام 1924 ويعد من أهم معالم منطقة وسط البلد، ويشتهر بتمثال طلعت حرب أحد مؤسسي الاقتصاد المصري، وكان إسمه قديمًا على اسم الكولونيل سليمان باشا الفرنساوي، الذي أسند إليه محمد علي عام 1819 مهمة تكوين جيش مصري على الأسس الأوروبية الحديثة، وكان يحتوي على تمثال له نُقل بعد ذلك إلى المتحف الحربي بالقلعة ليوضع تمثال طلعت حرب مكانه.

 

  • شارع محمد محمود

تأتي تسميته نسبة لمحمد محمود باشا رئيس حزب الأحرار الدستوريين قبل الثورة 23 يوليو، وكان رئيسًا للوزراء لأكثر من حكومة خلال حكم الملك فؤاد الأول أولها عام 1928، وشكل بعد ذلك أربع حكومات حتى وفاته عام 1941، أحدهما شغل فيها منصب وزير الداخلية.

 

  • شارع الشيخ ريحان

السيد ريحان بن يوسف بن سعادة بن محمد المنيع، وسمي باسمه تكريمًا له نظرًا لأن نسبه يعود إلى الإمام الحسن بن أبي طالب، ويحتوي الشارع على مسجد الشيخ ريحان، وهو المسجد الذي يحتضن جثمانه وحتى الآن يحرص الكثير من أحفاده على زيارته، ويُعرفون باسم “الريحانية”.

الشارع قديمًا كان يحمل اسم السلطان حسين كامل، سلطان مصر وملك السودان، وتم تغييره للشيخ ريحان بعد قيام ثورة يوليو.

 

  • شارع الفلكى

أطول شارع في وسط البلد يبدأ من ميدان باب اللوق حتى المنيرة، وسمي نسبة لمحمود باشا حمدي الفلكي، أحد أعلام مصر في الفلك والرياضيات، ابتكر علم التقاويم السنوية، وكان يعيش في نفس الشارع وأنشأ مزاولة تبين ساعات النهار على سطح بيته.

 

  • شارع البستان

تم إنشاء الشارع في عهد السلطان الناصر محمد المملوكي، وكان يتواجد فيه قصر البستان، مقر إقامة الأمير فؤاد قبل أن يصبح سلطانًا على مصر ثم ملكًا عليها، وبعد ذلك تحول إلى مقر لجامعة الدول العربية قبل المقر الحالي، وحديثًا تم هدم القصر وتحول إلى جراج ومول بنفس الاسم “مول البستان”.

 

  • شارع شريف

جاءت تسميته نسبة إلى محمد شريف باشا، الذي تولى رئاسة مجلس شورى النواب عام 1875، ووقع عن الحكومة المصرية معاهدة إلغاء الرقيق عام 1877، وهو جد الملكة نازلي والدة الملك فاروق.

 

  • شارع عبدالخالق ثروت

أحد السياسيين وعمل بالقضاء، وشغل أكثر من وزارة منها وزيرًا للعدل عام 1914، ووزيرًا للداخلية عام 1922 ورئاسة مجلس الوزراء عامي “1922-1923″، وفاوض وقتها الإنجليز للتوصل إلى اتفاقية مصرية بريطانية وإصدار تصريح 28 فبراير 1922.

 

  • شارع عدلى

سُمى الشارع على اسم عدلي يكن باشا، أول رؤساء حزب الأحرار الدستوريين عام 1922، وشغل منصب وزير الخارجية عام 1914 ووزير المعارف عام 1919 وفي العام نفسه تولى وزارة الداخلية وعُين رئيسًا لوزراء مصر ثلاث مرات بين أعوام “1921 و1930”.

 

  • شارع شامبليون

تم تسمية أحد شوارع المنطقة الشهيرة على اسم “جان فرنسوا شامبليون”، الذي يعود له الفضل في فك رموز اللغة المصرية القديمة على حجر رشيد، في فترة الحملة الفرنسية على مصر، ويحتوي الشارع على قصر شامبليون

 

  • شارع عماد الدين

شارع الفن والمسارح، يحتوي على العديد من المسارح ودور السينما ومقاهي للفنانين والكومبارس، وسمي بهذا الاسم نسبة لأحد الشيوخ الذي يحتوي الشارع على ضريح له، وكان قد توفي خلال فترة الحكم العثماني لمصر.

موضوعات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى