منوعاتسلايدر

قصة شارع.. أبوجعفر المنصور بانى مدينة بغداد

كتب: بيجاد سلامة

هو أبو جعفر عبد الله المنصور بن محمد بن علي بن عبد الله بن العباس بن عبد المطلب بن هاشم القرشي، ولد في الأردن عام 714م.

حين نجحت الدعوة العباسية، تولى أبو العباس السفّاح الخلافة عام 750م، واستعان بأخيه أبي جعفر لمحاربة أعدائه والقضاء على خصومه وتصريف شؤون الدولة، حتى إذا مرض أبو العباس أوصى له بالخلافة من بعده، وبالفعل تولاه في يونيو 754م، وعمره 41 عامًا

شغل وقته بمتابعة عماله على المدن والولايات، وكان يدقق في اختيارهم ويسند إليهم المهام، وينتدب للخراج والشرطة والقضاء من يراه أهلًا للقيام بها، وكان ولاة البريد في الآفاق يكتبون إلى المنصور بما يحدث في الولايات من أحداث، حتى أسعار الغلال كانوا يطلعونه عليها وكذلك أحكام القضاء. وقد مكنه هذا الأسلوب من أن يكون على بينة مما يحدث في ولايات دولته، وأن يحاسب ولاته إذا بدر منهم أي تقصير.

ولم يكن المنصور قوي الرغبة في توسيع رقعة دولته ومد حدوده؛ لأنه كان يؤثر توطيد أركان الدولة والمحافظة عليها وحمايتها من العدوان والقلاقل والثورات الداخلية

ولعل أشهر ما بناه هو مدينة بغداد، حيث أطلق عليها في البداية اسم “مدينة السلام” أو “دار السلام”، وتم بناء المدينة في أربع سنوات على شكل دائرة يحيط بها سور يسمى السور الأعظم، وأربع بوابات.

كان هناك جامع المنصور الذي كان مربع الشكل ودواوين الحكومة ومساكن الناس والجيش، وأصبحت بغداد مركز النشاط العلمي في الدولة العباسية بل في العالم كله، فأصبحت أكبر مركز علمي وثقافي آنذاك يقصدها طلاب العلم من مختلف أنحاء العالم للدراسة في مدارسها وجامعاتها مثل المدرسة المستنصرية.

وفاته:

ذهب أبو جعفر للحج عام 775م، فمرض في الطريق وقبل أن يدخل مكة توفي على أبوابها في 7 أكتوبر 755م، ودُفن في مقبرة المعلاة (بئر ميمون) في أعلى مكة.

 

موضوعات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى