فنونسلايدر

فنانة سورية تهاجم شيرين: بقت مستفزة ومريبة

هاجمت الفنانة السورية سارة نخلة، طليقة الفنان أحمد عبدالله محمود، الحالة التي تعيشها الفنانة شيرين عبدالوهاب، واصفة حالها بالريبة، موجهة في ذلك رسالة نارية لها.

وأعادت الفنانة سارة نخلة، نشر “بوست” موجه ضد الفنانة شيرين عبدالوهاب، عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي، “فيسبوك”، الذي كان كالتالي: “شيرين اتزوجت.. شيرين اتطلقت.. شيرين حلقت شعرها وبعدين عاملين مناحة عشان شيرين عيطت وهي بتغني في حفلة بالكويت عشان نفسيتها تعبانة بعد ما أخدت ١٠٠ ألف دولار لإحياء الحفلة.. يعني أخدت مليون وخمسمائة جنيه في ساعة غناء”.

وأضافت: “طب انتو مشفتوش الـ 10 مليون امرأة معيلة في مصر تعاني من ضيق الحال والبكاء دة طريقة حياة اللى عايشين ونفسيتهم تعبانة وبيعيطوا عشان لقمة العيش والدنيا فرماهم وبيشتغلوا شغلنتين عشان يروح بـ ١٠٠ جنيه مش مليون وخمسمائة جنيه؟ طب مجربتوش تتكلموا عن الناس اللى نفسيتها تعبانة وبتعيط عشان مش لاقية تعلم ولادها أو تأكلهم أو تجيب لهم أكلة حلوة كل شهر مش كل يوم؟ أو نفسيتهم تعبانة ونايمين بيعيطوا عشان الألم واجعهم مش لاقيين يتعالجوا؟؟.. ارحموا الناس.. وحسوا بالناس وبقضايا الناس.. قرفتونا بشيرين وغيرها”.

وعلقت سارة نخلة على المنشور، قائلة: “بقت مقرفة أوي بصراحة مفيش مبرر لكل دا ربنا إداها مال وعيال ونجاح وماحدش بياخد كل حاجة تسكت بقى وتهمد بجد مستفزة أوي كنت بحبها أوي بس بقت مقرفة ومريبة”.

وقوبل منشورها بهجوم العديد من محبي وجمهور الفنانة شيرين عبدالوهاب، حيث اعتبرها البعض خرجت على اللياقة في منشورها الأخير وهجومها على الفنانة شيرين عبدالوهاب.

يذكر أن الفنانة شيرين عبدالوهاب، بكت أثناء تقديمها أغنية “ضعفي” في الحفل الذي أحيته ضمن فعاليات هلا فبراير بدولة الكويت الجمعة 11 مارس، وحرص الجمهور على الهتاف باسمها بعد انتهائها من الغناء.

وفي بداية الحفل وجهت شيرين كلمتها للحضور، قائلة “وحشتوني حبايب قلبي، الدنيا من غيركوا وحشة وانتوا أغلى الناس، وليه عاوزين أغنيات حزينة بتفكرني بأيام وحشة، وميبقاش قلبكم أسود، وتقريبا كلنا هيجلنا كورونا بسبب الزحمة”.

 

 

موضوعات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى