منوعاتسلايدر

عقدتان عانت منهما نجلاء فتحى فى طفولتها

كتب: بيجاد سلامة

قالت نجلاء فتحى في حوار نادر لها، إنها عانت من عقدتين في طفولتها، الأولى أن “صوتها وحش”، موضحة أنها وهي صغيرة “كانت والدتها تدعوها دائمًا لكي تدخل غرفة الصالون لتصافح الضيوف فتبكي ولا تدخل إلا بعد إلحاح شديد، لأنها كانت تعرف أنها ستسمع هذه الجملة غير المأثورة عندها “البنت دي حلوة أوي بس صوتها وحش”، لذلك لم تكن تتحدث طويلًا.

أما العقدة الثانية، هي ساقها فكانت ساق والدتها جميلة جدًا، ومع ذلك فقد كانت تعاني من أرجل نحيفة جدًا، وكانوا يقولون لها: “كلي وأنتي واقفة عشان رجليكي تتخن”، على سبيل المزحة.

موضوعات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى