ثقافة وفنون
أخر الأخبار

شيرين عن سمير غانم: إنسان بمعنى الكلمة

نعت الفنانة شيرين، الفنان الراحل سمير غانم، قائلة: «كان إنسانًا بمعنى الكلمة».
وقالت خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «الحكاية» الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب عبر فضائية «mbcمصر»، مساء أمس الجمعة، إن الفنان سمير غانم كان لا يهين أو يضرب أحد في أعماله، مشيرة إلى حبه الكبير لعمله، وتجهيزه لملابس الشخصيات التي يقدمها.
وأضافت أنها حالفها الحظ عندما شاركت في التمثيل معه خلال مسرحية «المتزوجون» التي يصل عمرها الآن إلى 42 عامًا، ولايزال يتم عرضها على التلفزيون خلال الأعياد، ذاكرة أنها لم تقم ببروفة واحدة معه قبل العرض.
وأشارت إلى أنها شاركت بالعمل معه في مسرحية «أنا ومراتي ومونيكا»، والتي كانت من إنتاج أحمد الإبياري، موضحة أنها تعلمت في مدرسة سمير غانم، وهي أن تضحك الجمهور دون أن تقصد.
وذكرت أنه أهداها ذات مرة «عروسة» أثناء عودته من اليونان، متابعة: «إنهاردة أد ما كنت حزينة على فراقه لكن كنت سعيدة بولادي دنيا وإيمي وأزاوجهم».
ولفتت إلى أنها عملت مع الراحل سمير غانم في مسرحية لما الزهر يلعب، والتي حضر بروفتها ابنتيه لكي يقررا إذا كانت ستعرض أم لا، معلقة: «عرفت من دلال أن البنات قالولها بابا مع شيرين حاجة تانية وشيرين حاجة تانية مع بابا».
وأوضحت أنها معروفة باسم «شيرين صرصار»، مضيفة: «مضطرة أحب الصرصار لأنه سبب شهرتي».
واستكملت أن ذلك الإيفيه كان تلقائيًا، حيث أنها قالت الكلمة وكانت مصابة بنزلة برد، ما جعلها تخرج بطريقة مقطعة فضحك الجمهور، مستطردة أن الفنان سمير غانم طلب منها أن تقولها خلال باقي العروض بنفس الطريقة.
ورحل مساء أمس، الفنان الكبير سمير غانم، عن عمر يناهز 84 عامًا، بعد صراع قصير مع المرض، وفترة قضاها بالعناية المركزة بأحد المستشفيات في منطقة المهندسين.
وشيعت جنازة الفنان الراحل ظهر اليوم، عقب صلاة الجمعة من مسجد المشير في التجمع الخامس، وتم دفنه في مقابر أسرته بمدينة نصر.

موضوعات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى