حدث في مثل هذا اليومسلايدر
أخر الأخبار

زى النهارده.. عيد ميلاد الباشا سليمان نجيب

كتب – بيجاد سلامة

ولد سليمان نجيب فى 21 يونيو 1898، بدأ حياته الفنية بكتابة المقالات فى مجلة الكشكول الأدبية تحت عنوان مذكرات عربجي، منتقدًا متسلقى ثورة 1919، وقد صعد المسرح فى عهد كان يتعذر على أمثاله من الأسرة المحافظة العمل فيه.

 

تخرج سليمان نجيب فى كلية الحقوق وعمل موظفاً ويشتغل فى الوقت ذاته فى المسرح التمثيلى إرضاء لنزعته الفنية، شغل سكرتارية وزارة الأوقاف، ثم نقل إلى السلك الدبلوماسى وعمل قنصلا لمصر فى السفارة المصرية باسطنبول، إلا أنه عاد إلى مصر والتحق بوزارة العدل وعين سكرتيراً فيها. كان عازما عن إخراج مذكراته لما يعلم عن وزارتى الأوقاف والعدل، إلا إنه توفى قبل نشرها.

شغل سليمان نجيب أيضا رئيس لدار الأوبرا المصرية فى القاهرة، وحصل على لقب “بك” من الملك فاروق. لم يفكر يوماً فى الزواج وقد فضّل أن يعيش برفاهية وأن يفعل ما يريد دون أن يسبب لشريكة حياته أى نكد، لأنه يعتقد أن كل النساء مخالفات ومناكفات، كما أن حالة الفقر التى عاشها فى بداية حياته كانت من العوامل على نفوره من الزواج كيلا ينجب أولاداً يعيشون فى جو من الفقر.

عمل سليمان نجيب فى المسرح وفى السينما وصل على عدة أدوار البطولة، رغم أن مرتبه كان كبيراً وارباحه كثيرة فإنه لم يدخر شيئاً.

 

فيلموجرافيا

«تار بايت، أحلام الربيع، أمانى العمر، الآنسة حنفي، إلحقونى بالمأذون، جنون الحب، أمريكانى من طنطا، علشان عيونك، المحتال، بنت الأكابر، بائعة الخبز، أنا ذنبى إيه، قطار الليل، يا حلاوة الحب، ظلمت روحي، عايزة أتجوز، المنتصر، زينب، بشرة خير، حضرة المحترم، مشغول بغيري، حبيبتى سوسو، نهاية قصة، ورد الغرام، الزوجة السابعة، الآنسة ماما، إلهام، نادية، البيت الكبير، لهاليبو، الليل لنا، غزل البنات، آه يا حرامي، قلبى وسيفي، فاطمة، أصحاب السعادة، لعبة الست، دنيا، لست ملاكا، ليلى بنت الفقراء، القلب له واحد، الحياة كفاح، قبلة فى لبنان، عايدة، أخيرا تزوجت، إلى الأبد، أصحاب العقول، قلب المرأة، الدكتور، دنانير، الحل الأخير، دموع الحب، الوردة البيضاء، ما أقدرش، جمال مدكور، كلمة الحق»

 

توفى سليمان نجيب فى 18 يناير 1955، وعمره “56” عامًا.

 

موضوعات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى