فنونثقافةسلايدر

جوائز مهرجان جمعية الفيلم لدورتين على شرف حسين فهمى.. وحجب أفضل ممثلة 2021 (صور)

كتب – جمال المراغى

بعدما منعهم فيروس كورونا وتوابعه من الحضور في الموعد منذ نحو عام، أصرت جمعية الفيلم المصري ورئيسها التاريخي مدير التصوير محمود عبد السميع على إقامة مهرجانها هذا العام بدورتين رقمي 47 و48، ليكن للجمعية أن تفخر بأنها لم تتوقف ولو عام واحد عن دعم المجيدين والشد على يديهم، وشهد هذا العام تكريم أفضل ثلاثة أفلام عربية بشهادات تقدير، وأقيم المهرجان على شرف الفنان حسين فهمي.  

قبل توزيع الجوائز، واصلت الجمعية تقليدها بتكريم أسماء الرواد من صناع السينما تقديرًا ووفاءً لهم وإحياء لذكراهم، فكرمت المنتج والمخرج حلمي رفلة وتسلمتها نيابة عن أسرتها ابنته نادية التي طارت خصيصًا من كندا من أجل التكريم، والمخرج والمنتج والممثل محمود ذو الفقار وتسلمتها ابنته إيمان، والمخرج أحمد بدرخان وتسلمها ابنه المخرج على بدرخان وفي حضور حفيده المخرج أحمد بدرخان.

كما كرمت ممن يواصلون العطاء كل من الفنان محسن محي الدين الذي تذكر أول جائزة حصل عليها في حياته من الجمعية وكان عمره 17 عامًا عن فيلم “إسكندرية ليه”، ومدير التصوير سمير فرج والموسيقار هاني شنودة والناقدة السينمائية ماجدة موريس التي اعتبرت الجائزة تكريمًا للنقد المصري، والفنانة نادية الجندي، وقد حضر جميع المكرمين وتسلم كل منهم شهادة تكريمه.

بعد عرض الأفلام المصرية المختارة لعامي 2020 و2021 خلال الفترة من 29 يناير وحتي 5 فبراير الماضي بمركز الإبداع الفني، وهي: “يوم وليلة” للمخرج أيمن مكرم، “صندوق الدنيا” للمخرج عماد البهات، “صاحب المقام” للمخرج محمد جمال العدل، “توأم روحي” للمخرج عثمان أبو لبن، “حظر تجول” للمخرج أمير رمسيس، “وقفة رجالة” للمخرج أحمد الجندي، “العارف” للمخرج أحمد علاء الديب، “الإنس والنمس” للمخرج شريف عرفة، “موسى” للمخرج بيتر ميمي، “200 جنيه” للمخرج محمد أمين، “برا المنهج” للمخرج عمرو سلامة، “أبو صدام” للمخرجة نادين خان، وأخيرا يتنافس فيلم “قابل للكسر” للمخرج أحمد رشوان.

وقبل توزيع جوائز الفيلم المصري، تم تسليم شهادات التقدير الخاصة بأفضل 3 أفلام عربية على الترتيب تصاعديًا؛ وهي “غزة مونامور” للمخرج الفلسطيني عرب ناصر، و”ستموت في العشرين” للمخرج السوداني أمجد أبو العلاء، و”إن شئت كما في السماء” للمخرج الفلسطيني إيليا سليمان، وتسلم أحمد عوض ممثل سفارة فلسطين جوائز وتكريمات بلاده.

ثم وزعت جوائز 2020،  جائزة أفضل أفيش للمصمم يوسف عادل، والديكور للمهندس عاصم علي، والموسيقى التصويرية لتامر كروان، والمونتاج لهبة عثمان والتصوير لعمر أبو دومة، واحسن سيناريو وإخراج لأمير رمسيس وجميعهم عن فيلم “حظر تجول”، جائزة المكياج لإيهاب محروس وأحمد شوقي، والمكساج للمهندس أحمد جابر، والملابس لميساء عارف، وجائزة لجنة التحكيم الخاصة لحنان مطاوع وذلك عن فيلم “يوم وليلة” ونال منتجه محمد الشوبري على شهادة تقدير، والمخرج عماد البهات على شهادة تقدير عن فيلم “صندوق الدنيا”، شهادة تقدير من لجنة التحكيم لمدير التصوير أحمد يعقوب عن فيلم “توأم روحي”، وحصل الفلسطينى كامل الباشا علي جائزة أفضل ممثل دور ثان، أمينة خليل أفضل ممثلة دور ثان، وإلهام شاهين على جائزة أفضل ممثلة والمنتج صفي الدين محمود على جائزة أفضل فيلم لعام 2020 عن فيلم “حظر تجول”، بينما نال آسر ياسين جائزة أفضل ممثل عن فيلم “صاحب المقام” وتسلمها عنه الفنان أحمد فهمي.

في حين ذهبت جوائز عام 2021  لفيلم “برا المنهج” وجوائز أفضل أفيش “Mad solutions” وأفضل سيناريو لخالد دياب وعمرو سلامة، الذي نال كذلك جائزة أفضل إخراج، وحصل الفنان ماجد الكدوانى علي جائزة أفضل ممثل ودنيا ماهر على جائزة أفضل ممثلة دور ثاني، كما حصل على جائزة أفضل فيلم للمنتجة شاهيناز العقاد، أما فيلم “الإنس والنمس” فحصل على جائزة أفضل مكياج لأحمد مصطفى، وجائزة أفضل ملابس لإيناس عبدالله، والديكور لباسل حسام، والمونتاج لداليا الناصر، والخدع البصرية لمحمد فودة، بينما حصل فيلم “العارف” على جائزة أفضل مكساج لأحمد أبو السعد، والموسيقى لهشام نزيه، والتصوير لأحمد المرسي، وأفضل ممثل دور ثاني لأحمد فهمي. وفيلم “أبو صدام” على جائزة لجنة التحكيم الخاصة لنادين خان، وشهادة تقدير للممثلة زينة منصور، وحصل مديرالتصوير حسين عسر على شهادة تقدير عن فيلم “موسى”، وشهادة تقدير للفنان شريف الدسوقي عن دوره في فيلمي “وقفة رجالة” و”الإنس والنمس”.

وفي الختام، كان من الغريب حصول فيلم “قابل للكسر” على جائزة العمل الأول للمخرج أحمد رشوان رغم أنه عمله الروائي الطويل الثاني، وكذلك حجب لجنة التحكيم لجائزة أفضل ممثلة دور أول عن أفلام 2021 التي كانت بطلاتها منة شلبي، روبي، أمينة خليل، حنان مطاوع، إسعاد يونس، سارة الشامي، وإن كان لدى لجان التحكيم توجه نحو الحجب وعدم اختيار الأفضل من المتاح فهناك جوائز أخرى تستحق الحجب، أما عما تعرضنا له من جراء سوء التنظيم وما يمثل إهانة للإعلام والنقاد، فلن أتعرض له تقديرًا لاعتذار الأستاذ محمود عبد السميع رئيس الجمعية والمهرجان.

موضوعات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى