منوعاتسلايدر

تنبأ بموته وعاصر هارون الرشيد.. يوحنا الرابع البابا الـ48 للكنيسة

كتب – بيجاد سلامة

ولد  يوحنا الرابع في المحلة الكبرى، كان مداومًا على العبادة والنسك في دير القديس مقاريوس

ولما تنيَّح البابا الـ”47″، اجتمع الأساقفة والكهنة والشعب يصلون القداسات لمدة ثلاث أيام ثم عملوا قرعة هيكلية فوقع الاختيار عليه من ضمن مجموعة من الرهبان ثلاثة مرات متتالية ففرحوا به ورسموه بطريركًا، فأحسن الرعاية وأحب شعبه وكان كثير التعليم والوعظ، كثير الرحمة على الفقراء والمحتاجين.

ولما دنا وقت نياحته دعا كهنته قال لهم أنى ولدت في 16 طوةه، ورسمت بطريركًا في 16 طوبة وسأنتقل من العالم في 16 طوبة وأخبرهم بأن تلميذه مرقس سيخلفه في الكرسي المرقسي، ثم تنيَّح بسلام في 16 طوبه 515 للشهداء، الموافق  11 يناير 799م بعد أن أقام علي الكرسي “22” سنة.

وعاصر في عهده من حكام العباسية محمد منصور المهدي وموسى مهدي الهادي وهارون الرشيد.

موضوعات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى