عرب وعالمسلايدر

بيريتا الإيطالية تزود الحرس الملكى السعودى بـ3500 مدفع رشاش PMX

الرئيس التنفيذي لشركة بيريتا، بيترو جوسالي بيريتا، يتحدث عن الأسلحة والذخائر خارج أسواق أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية..

فازت شركة بيريتا الإيطالية بعقد مهم في الشرق الأوسط، حيث تم اختيار الشركة لتوريد 3500 مدفع رشاش PMX الذى سيستخدمه الحرس الملكى السعودى.

وهذا هو نفس السلاح الذي استخدمته قوات الدرك الإيطالية (كاربنيري) منذ عام 2019 وهو الطراز الأنسب لاستبدال PM12S. والأمر يتعلق بعينة من الجيل الجديد (عيار 9 × 19 مم) ، مع القدرة على إطلاق 900 طلقة في الدقيقة، وفقاً لموقع “ديكود 39” الإيطالي.

و العرض الرسمي لبيريتا PMX يعود إلى عام 2017، حيث جرى تطويره بدءًا من طراز PM12 التاريخي، والذي كان في حوزه العديد من قوات الشرطة والقوات المسلحة في جميع أنحاء العالم، مع أمان يدوي ثلاثي الموضع مع محدد إطلاق النار (طلقة واحدة وكاملة).

ووقعت مجموعة بيريتا، وهي شركة إيطالية تاريخية متخصصة في إنتاج الأسلحة النارية ذات العيار الصغير، اتفاقية للاستحواذ على Ruag Ammotec بالكامل، وهي شركة مملوكة للحكومة السويسرية لتصنيع الذخيرة.

وتحدث الرئيس التنفيذي لشركة بيريتا، بيترو جوسالي بيريتا، عما يعنيه هذا الاستحواذ لمستقبل المجموعة.

وقال إنه بمجرد إضفاء الطابع الرسمي نهائياً، فإن الاستحواذ على Ruag Ammotec، أكبر مجموعة أوروبية في قطاع الذخيرة الخفيفة سيفتح العديد من الفرص لمستقبل بيريتا.

وأضاف أن كل المنتجات الموجودة حالياً داخل الشركات المختلفة التي تشكل مجموعة بيريتا تتكامل تمامًا مع تلك الموجودة في شركات Ruag Ammotec، ما يؤدي إلى إنشاء واقع مؤسسي مع مجموعة من العناصر المترابطة بحيث لا مثيل لها في أي واقع آخر في القطاع.

وبسؤالة عن تطور السمات المميزة للمجموعة كالعالمية والتقاليد مع مضاعفة عدد الموظفين، قال إن الاستحواذ يعزز الهيكل التأسيسي لمجموعة ذات رؤية دولية قوية وعلى رأسها عائلة تعتمد على المساهمة الحاسمة لأفضل المديرين في القطاع المختار من جميع أنحاء العالم.

وعن الأسواق الخارجية الأكثر جاذبية مع الهيكل الجديد، قال إنه مع الهيكل الذي سنقوم بتشكيله نتوقع دافعًا ملموسًا في السوقين الرئيسيين اللذين نشير إليهما: أوروبا والولايات المتحدة حيث يمثلان حوالي 45 في المائة من حجم مبيعات المجموعة الجديدة.

وتوقع أيضاً ظهور فرص النمو قريبًا خارج المنطقتين الجغرافيتين المذكورتين، وهذا بفضل النفوذ الهائل لامتلاك مجموعة منتجات ممتدة.

وأكد أن التركيز على الاستمرار في خلق أفضل المنتجات في العالم في قطاعاتنا والجمع بين التكنولوجيا العالية مع أقصى قدر من الاهتمام بالجودة والتفاصيل سيظل أحد السمات المميزة للمجموعة.

وذكر أن الاستثمار الموحد في البحث والتطوير قبل هذا الاستحواذ بلغ نحو 25 مليون يورو، فيما ستكون الحصة في هذا المجال بعد الاستحواذ وفي السنوات القادمة ما بين 40 و 50 مليون يورو.

موضوعات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى