اخبارسلايدر

الهند تنتقد تصريحات رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن كشمير

أعربت الهند عن «معارضتها الشديدة» لتصريحات رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، فولكان بوزكير، فيما يتعلق بمنطقة جامو وكشمير.

وقالت وزارة الخارجية الهندية فى بيان، إن «تصريحات بوزكير بأن باكستان ملزمة بتقديم قضية كشمير إلى الأمم المتحدة بشكل أقوى، هى تصريحات غير مقبولة».

وأضافت: «عندما يدلى رئيس حالى للجمعية العامة للأمم المتحدة بتصريحات مضللة ومتحيزة، فإنه يسيء إلى المنصب الذى يشغله».

وحث بوزكير باكستان والهند على حل قضية إقليم كشمير المتنازع عليه بالوسائل السلمية، مضيفا أنه ينبغى على باكستان تقديم قضية كشمير إلى الأمم المتحدة بشكل أقوى.

ودعا خلال مؤتمر صحفى مشترك مع وزير الخارجية الباكستاني، شاه محمود قريشي، الأطراف المعنية فى نزاع إقليم كشمير إلى الامتناع عن تغيير وضع المنطقة المتنازع عليها.

ومن جهته، قال المتحدث باسم وزارة الشؤون الخارجية الهندية، أريندام باجتشي: «نعرب عن معارضتنا الشديدة لتوصيات بوزكير التى لا داعى لها، فيما يتعلق بمنطقة جامو وكشمير، خلال زيارته الأخيرة لباكستان».

وتعليقا على تصريحات قريشى وبوكيز التى شبهت أوضاع قضيتى فلسطين وكشمير ببعضهما، وأن كليهما بنفس العمر تقريبا، قال باجتشي: «لا يوجد فى الواقع أى أساس لمقارنة وضع إقليم كشمير بالأوضاع العالمية الأخرى».

وبدأ النزاع على إقليم كشمير بين باكستان والهند منذ استقلال البلدين عن بريطانيا عام 1947، ونشبت 3 حروب بينهما فى أعوام 1948 و1965 و1971، أسفرت عن مقتل قرابة 70 ألفا من الطرفين.​​​​​​​

ويطلق اسم «جامو وكشمير» على الجزء الخاضع لسيطرة الهند من كشمير، ويضم جماعات تكافح منذ 1989، ضد ما تعتبره «احتلالا هنديا» لمناطقها.

موضوعات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى