اخبار

الهجرة تطلق التطبيق الإلكترونى لـ«اتكلم عربى» بالتعاون مع «نهضة مصر»

نبيلة مكرم: نواجه حربا بالخارج والداخل لطمس الهوية.. ونعلن بكل فخر إصدار أول تطبيق إلكترونى لمبادرة اتكلم عربى 

رئيس مجلس إدارة نهضة مصر: مشاركتنا فى المبادرة واجب وطنى لمساعدة أبنائنا بالخارج على تعلم اللغة العربية

استكمالا للخطوات التنفيذية لتفعيل المبادرة الرئاسية اتكلم عربى أطلقت وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، اليوم الإثنين، تطبيق “اتكلم عربي” الإلكترونى رسميًا تحت شعار “اتكلم عربى وعيشها مصري”، بالتعاون مع شركة دار نهضة مصر للنشر، وذلك بهدف الحفاظ على الهوية الوطنية والثقافية المصرية لدى الأطفال المصريين المقيمين بالخارج.

وخلال المؤتمر الصحفى الخاص بإطلاق التطبيق، قدمت وزارة الهجرة عرضًا توضيحيًا يسرد جهود الوزارة من أجل تدشين مبادرة “اتكلم عربى” ومراحل التنفيذ على مدار نحو عامين، كما قدمت دار نهضة مصر أيضًا عرضًا توضيحيًا مُفصلاً عن التطبيق الإلكترونى وعناصره وأهدافه وإمكانياته ومراحل تنفيذه.

وفى كلمة لسيادتها خلال المؤتمر، وجهت وزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم خالص الشكر والتقدير لفريق عمل دار نهضة مصر للنشر على الجهود الفائقة التى بذلت من أجل أن يخرج هذا التطبيق الإلكترونى بشكل مشرف وعصري.

كما أوضحت السفيرة نبيلة مكرم أن المبادرة الرئاسية اتكلم عربى وطنية ومهمة لتعريف أولادنا بالقيم والثقافة المصرية، بجانب تعريف الشباب بتاريخهم وحضارتهم العريقة بجانب إنجازات الدولة المصرية فى المرحلة الراهنة، وقالت: “إن أولادنا بالخارج والداخل يواجهون حربا لطمس الهوية ويتعرضون لثقافات مختلفة، ونحن نؤكد من خلال هذه المبادرة أننا لسنا ضد التعلم اللغات الأخرى والانفتاح على الثقافات المختلفة، ولكن لابد من عدم إغفال لغة وطنهم، مشيرة إلى أنه تم عقد أكثر من ١٥ معسكرًا عبر الفيديوكونفرانس، كما أن هناك تفاعلا كبيرًا على منصة تيك توك، وتم استخدام كل السبل لتعريف أبنائنا حتى وصل التفاعل لـ٢٠٠ مليون مشاهد للأنشطة والتدريبات الخاصة بالمبادرة”.

وأضافت: “اليوم يوم خاص لأنه نتاج تعاون الحكومة مع القطاع الخاص ونشكر دار نهضة مصر لتقديم خدمة تليق بمصر والمصريين بالخارج وتتواكب وتتناسب مع أبنائنا بالخارج”، لافتة إلى أنه كان هناك جهد كبير تم بذله للانتهاء من التطبيق وتم إجراء العديد من التعديلات كما تم استطلاع آراء الأمهات المصريات بالخارج وموافاة دار نهضة مصر بكافة الآراء وتم العمل على تنفيذها.

وتابعت: “نعلن بكل فخر إطلاق أول تطبيق إلكترونى للهواتف المحمولة فى إطار مبادرة اتكلم عربى تحت رعاية السيد رئيس الجمهورية، المرحلة الأولى منه تستهدف أطفالنا بالخارج من سن ٣ الى ٦ سنوات”، داعية أولياء الأمور فى الخارج بالجلوس مع أبنائهم والتعامل مع هذا التطبيق.

وأكدت الوزيرة على أهمية دور الأسرة فى متابعة الأبناء فى ذلك والتأكيد على أهمية التحدث فى المنزل باللغة العربية، موضحة عرض التطبيق على الأمهات وأولياء الأمور فى المرحلة التجريبية وتعديل النسخة للوصول إلى الأفضل بما يلائم الأطفال فى الخارج.

وذكرت السفيرة نبيلة مكرم أنه يتم العمل على المراحل التالية لاستهداف مراحل سنية أكبر، كما أن التطبيق ليس للقراءة والكتابة بشكلها المعتاد، ولكنه تم إعداده بشكل جذاب عن طريق رحلة كارتونية للتعرف على معارف مصر وإعطاء معلومات عن عاداتنا والأماكن السياحية وثقافتنا بشكل جذاب لتحقيق الهدف الخاص بالمبادرة، مشيرة إلى أنه تم عقد جلسة حوار مع عدد من الكتاب والصحفيين وقادة الرأى للاستماع إلى أفكارهم وآرائهم، وسيتم العمل على كافة التعليقات سواء من المفكرين والكتاب أو من أولياء الأمور.

ومن جانبها، صرحت أ. داليا إبراهيم، رئيس مجلس إدارة نهضة مصر للنشر، خلال المؤتمر الصحفي، قائلة: “نفخر بالمشاركة فى هذا المبادرة القومية من خلال تطوير تطبيق “اتكلم عربى” الإلكترونى الذى يساعد أولادنا بالخارج على تعلم اللغة العربية وتعريفهم بتاريخ وثقافة بلادنا ومن ثم تقوية صلتهم ببلادهم وتقوية شعورهم بالانتماء لها وبالفخر بحضارتها والتعرف على واقعها الحالى وإنجازاتها، وهى المهمة التى نعتبرها واجب وطنى علينا”.

وتابعت: “تأتى مشاركتنا فى المبادرة فى إطار سعى دار نهضة مصر الدائم إلى دعم الأجيال الجديدة ونشر الثقافة والمعرفة بينهم وتطوير وسائل تعلم حديثة تساعدهم على التطور المستمر واكتساب مهارات جديدة ومختلفة؛ ويأتى دعمنا اليوم لأطفالنا من الجيلين الثانى والثالث المقيمين بالخارج من خلال تقديم تطبيق إلكترونى يساعدهم على فهم واستيعاب المحتوى التعليمى للغة بشكل ميسر وبسيط وتفاعلي”.

وكانت وزارة الهجرة قد أطلقت مبادرة “اتكلم عربي” فى أكتوبر 2019، ودخلت حيز التنفيذ رسميا فى أكتوبر 2020، ثم حظيت برعاية كريمة من السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، بهدف الحفاظ على الهوية الوطنية وتعزيز روح الانتماء لمواجهة حرب طمس الهوية لدى أبناء الأجيال المصرية الناشئة بالخارج.

 

موضوعات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى