اخبارسلايدر

المشاط وبنك التصدير الكوري يبحثان تمويل المشروعات التنموية بمصر

كتب – أيمن الحصرى

استقبلت رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي المصرية، بعثة البنك الكوري للتصدير والاستيراد Bank KEXIM والتي تزور مصر خلال الفترة من 28 مايو إلى 3 يونيو الجاري، للتفاوض حول تمويل عدد من المشروعات التنموية لاسيما في قطاع النقل، وضمت البعثة ممثلون وزارة الاقتصاد والمالية الكورية، وصندوق التعاون الاقتصادي للتنمية التابع لبنك التصدير والاستيراد الكوري.

يأتي ذلك في إطار الدور الذي تقوم به وزارة التعاون الدولي، للتنسيق بين مؤسسات التمويل الدولية، وشركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين، والجهات الوطنية المختلفة، لتوفير التمويلات التنموية في إطار أولويات الدولة،وفقا لبيان صادر اليوم الاثنين.
وتستهدف زيارة بعثة البنك الكوري للتصدير والاستيراد الاجتماع مع عدد من الجهات الوطنية، للتفاوض حول عدد من المشروعات من بينها مشروع تحديث نظم إشارات السكك الحديدية الأقصر أسوان، فضلاً عن بحث تمويل عدد من المشروعات المستقبلية وفقاً لأولويات واحتياجات الحكومة.
ورحبت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، ببعثة البنك الكوري للتصدير والاستيراد، مشيدة بالعلاقات المصرية الكورية الجنوبية، والتي تجلت في الإعلان عن اختيار جمهورية مصر العربية شريكًا استراتيجيًا بالنسبة للحكومة الكورية في خططها للتعاون الإنمائي بالمنطقة للفترة من 2021-2025.
وأشارت وزيرة التعاون الدولي، إلى أن الفترة المقبلة ستشهد جولات تفاوض حول الشراكات والمشروعات المستهدف الاتفاق عليها في إطار التعاون الاستراتيجي للخمس سنوات المقبلة، مؤكدة على أهمية التعاون المشترك مع دولة كوريا الجنوبية وانعكاسه على دعم الجهود التنموية في مصر، في إطار رؤية الدولة التنموية 2030.
وذكرت «المشاط»، أن وزارة التعاون الدولي تسعى لتعزيز العلاقات الاقتصادية مع شركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين، من خلال مبادئ الدبلوماسية الاقتصادية، وهي منصة التعاون التنسيقي المشترك، ومطابقة التمويل التنموي مع الأهداف الأممية للتنمية المستدامة، وسرد المشاركات الدولية، بهدف دفع الجهود التنموية في الدولة بما يتسق مع أهداف التنمية المستدامة.
يذكر أن محفظة التمويل التنموي الجارية بين جمهورية مصر العربية وكوريا الجنوبية تسجل 473 مليون دولار، في العديد من القطاعات التنموية وهي التعليم العالي والتدريب، وتكنولوجيا المعلومات، والنقل، وغيرها من المجالات.

موضوعات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى