محافظاتسلايدر

العالم يترقب إعادة إحياء «طريق الكباش».. والأقصر تتزين لاستقبال الاحتفالية

تتجه أنظار العالم أجمع، مساء غد الخميس، إلى مدينة الأقصر، لمتابعة الحدث العالمي الخاص بإعادة إحياء طريق الكباش الذي يربط معبدي الأقصر والكرنك بطول 1.7 ميل، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأعدت وزارة السياحة والآثار احتفالية ضخمة بهذه المناسبة، تأتي استكمالا للاحتفالية العالمية التي شهدتها القاهرة في شهر أبريل الماضي أثناء موكب نقل المومياوات الملكية إلى المتحف القومي للحضارة في حدث عالمي مهيب.

كما أنهت محافظة الأقصر أعمال تطوير مكثفة لرفع كفاءة البنية التحتية وتطوير وتجميل الكورنيش والشوارع والميادين بها ومشروع ترميم صالة الأعمدة بمعابد الكرنك، وتطوير نظم الإضاءة بمعبد الأقصر، وترميم قاعة الـ 14 عمودا بمعبد الاقصر، لتتزامن مع تلك الاحتفالية الضخمة التي ستبدأ في السابعة والنصف من مساء غد الخميس.

وطريق الكباش هو الطريق الذي يربط معبد الأقصر بمعبد الكرنك، وكان يبدأ من الشاطئ شارع فسيح، تحفه تماثيل لأبي الهول نجدها في معابد الكرنك مثلت على شكل أبي الهول برأس كبش، والكبش هنا يرمز للإله آمون، ربما لحماية المعبد وإبراز محوره.

وأطلق المصري القديم على هذا الطريق اسم “وات نثر “.. بمعنى طريق الإله، أما طريق الكباش في معابد الكرنك فقد عرف باسم ” تا ـ ميت ـ رهنت “.. وترجمتها طريق الكباش أيضا.

ويوجد على طول الطريق البالغ 2.7 كم ، 1200 تمثال وعرض هذا الطريق 76م كانت هذه التماثيل تنحت من كتلة واحدة من الحجر الرملي ذات كورنيش نقش عليه اسم الملك وألقابه وثناء على مقامه على قاعدة من الحجر مكونة من 4 مداميك من الحجر المستخدم، نظرا لوجود بعض النقوش وقد تقام علي هيئتين : الأولى: تتخذ شكل جسم أسد ورأس إنسان (أبو الهول) الثانية: تتخذ شكل جسم الكبش ورأس كبش كرمز من رموز الآله أمون رع.

وخلال فترة تولي سمير فرج منصب محافظ الأقصر ظهر مشروع إعادة إحياء طريق الكباش، وقد وافق مجلس الوزراء في ذلك الوقت على نزع جميع الأراضي ووضعها تحت بند منفعة عامة، مما أسرع من عجلة العمل ، بتسخير كل القوى لتسهيل عملية الحفر.

ومن المقرر أن يبدأ الحفل بإنارة بانورامية تدريجية لمعبد الأقصر وطريق الكباش بطول 3 كيلومترات بالتزامن مع إنارة البر الغربي ومعبد حتشبسوت وتمثالي ممنون، لتنطلق أضواء الليزر.

وسيمتد الاحتفال إلى النيل، حيث ستتحرك 3 ذهبيات عائمة في النيل صممت على الطراز الفرعوني، وترمز لثالوث المعبودات المقدسة آمون وموت وخنسو، بالإضافة إلى مراكب شراعية ملونة بألوان هوية الأقصر البصرية، بالتزامن مع إطلاق عدد من المناطيد في سماء الأقصر.

وعقب ذلك ستبدأ الاحتفالية الرسمية بمعبد الأقصر بخروج موكب فرعوني يصل إلى بداية طريق الكباش، ويصاحب الموكب الأوركسترا الفيلهارموني بقيادة المايسترو نادر عباسي، والتي ستعزف الموسيقى الفرعونية، وأنشودة آمون بكلماتها الفرعونية.

وعقب ذلك يقدم الفنان محمد حماقي أغنية تذاع بالتزامن مع فقرة راقصة من سوق سافوي.

موضوعات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى