صحةسلايدر

الصحة: فحص أكثر من 2 مليون طفل للاكتشاف المبكر وعلاج ضعف وفقدان السمع

بالتزامن مع اليوم العالمي للسمع..

الصحة: توفير واستحداث أكثر من 7 آلاف جهاز طبي بـ30 وحدة ومركز طبي تابعة لمبادرة رئيس الجمهورية للاكتشاف المبكر وعلاج ضعف وفقدان السمع
الصحة: تدريب أكثر من 3500 من مدخلي البيانات بالوحدات الصحية والمراكز الطبية بكافة محافظات الجمهورية لتسجيل بيانات حديثي الولادة على الموقع الإلكتروني للمبادرة

أعلنت وزارة الصحة والسكان، إجراء الفحص السمعي لـ2 مليون و710 آلاف و74 طفلًا من حديثي الولادة، ضمن مبادرة السيد رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي، للاكتشاف المبكر وعلاج ضعف وفقدان السمع للأطفال لدى حديثي الولادة، وذلك منذ انطلاق المبادرة في شهر سبتمبر عام 2019.

وبالتزامن مع اليوم العالمي للسمع الموافق يوم 3 من شهر مارس كل عام، أعلنت الوزارة إمداد 30 وحدة ومركز طبي تابعين لمبادرة السيد رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي، للاكتشاف المبكر وعلاج ضعف وفقدان السمع للأطفال لدى حديثي الولادة بما يزيد على 7 آلاف قطعة من الأجهزة والمسلتزمات الطبية لدعم الخدمات المقدمة المستهدفين بالمبادرة، وذلك في إطار جهود الدولة للارتقاء بالحالة الصحية للأطفال من حديثي الولادة، وتوفير حياة كريمة وخالية من مسببات الإعاقات السمعية للأجيال القادمة.
أشار الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، إلى أن المبادرة منذ انطلاقها عام 2019، نجحت في خفض نسب الإصابة بالإعاقات السمعية بين الأطفال، بما ساهم في خفض حالات زراعة القوقعة سنويًا، لافتًا إلى أنه تم تحويل 195 ألفًا و55 طفلًا لإعادة الفحص مرة ثانية من خلال إجراء اختبار تأكيدي، وذلك في نفس الوحدة بعد أسبوع من الفحص الأول، مضيفاً أنه تم تحويل 15 ألف طفل بعد الاختبار الثاني إلى مستشفيات ومراكز الإحالة والبالغ عددها 30 مركزًا على مستوى الجمهورية، وذلك للتقييم الأكثر دقة، وبدء العلاج الطبي أو تركيب سماعة للأذن، أو تحويل الطفل لإجراء عملية زراعة القوقعة لمن تستدعي حالته.
ولفت إلى زيادة عدد مراكز فحوصات الكشف السمعي للأطفال بدايةً من يوم الولادة وحتى عمر 28 يومًا، إلى 3500 وحدة صحية في جميع محافظات الجمهورية، لافتًا إلى فحص 7410 أطفال من غير المصريين المقيمين على أرض مصر، ضمن المبادرة، وفقًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية.
وتابع «عبدالغفار» أنه تم توفير عدد 4000 جهاز انبعاث صوتي بالوحدات الصحية ومراكز طب الأسرة التابعين للمبادرة، للاكتشاف المبكر وعلاج ضعف وفقدان السمع للأطفال من حديثي الولادة، وتوفير ألف جهاز (مجس) طبي كاحتياطي استراتيجي لضمان استمرار توقيع الكشف الطبي وتقديم خدمات العلاج بالمجان بأعلى مستوى من الكفاءة الطبية، بما يساهم في ضمان الحفاظ على الصحة العامة لحديثي الولادة.
وأضاف أنه تم توفير عدد من الأجهزة الطبية بمستشفيات الإحالة التابعة للمبادرة، حيث تم توفير عدد 20 جهاز مقياس لضغط الأذن الوسطى، وتوفير 15 جهاز مقياس السمع بالكمبيوتر عن طريق جذع المخ، بالإضافة إلى توفير 20 جهاز انبعاث صوتي تشخيصي، لافتًا إلى تقديم وسائل دعم لوجيستي بما يساهم في تحقيق المستهدف من المبادرة والقضاء على ضعف السمع بين الأطفال من حديثي الولادة، حيث تم توفير عدد 2600 تابلت داخل الوحدات الصحية لتسهيل عملية التسجيل الإلكتروني على الموقع الرسمي الخاص بالمبادرة.
وأوضح “عبدالغفار”، أنه تم تدريب أكثر من 3500 من مدخلي البيانات بالوحدات الصحية والمراكز الطبية بكافة محافظات الجمهورية، وذلك لتسجيل بيانات الأطفال من حديثي الولادة على الموقع الإلكتروني الخاص بالمبادرة، مشيرًا إلى أن التدريب الطبي المُقدم للأطقم الطبية ساهم في نجاح المبادرة، حيث تم تدريب أكثر من 5 ألاف ممرضة، للعمل على جهاز الانبعاث الصوتي بالوحدات الصحية.
وبدوره، قال الدكتور أحمد مصطفى المدير التنفيذي لمبادرة رئيس الجمهورية السيد عبدالفتاح السيسي، للاكتشاف المبكر وعلاج ضعف وفقدان السمع للأطفال من حديثي الولادة، إن شهادة الميلاد الخاصة بحديثي الولادة تم تحديثها مؤخرًا، وإدراج الفحص السمعي بها، ويتم التسجيل من خلال قاعدة بيانات المواليد وملف التطعيمات، وذلك بهدف إنشاء ملف كامل للطفل يتضمن حالته الصحية والتأكد من سلامته.
ومن جانبه نوه الدكتور محي السيد منسق عام المبادرة، إلى أن الوزارة تستقبل استفسارت المواطنين بخصوص مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي، للاكتشاف المبكر وعلاج ضعف وفقدان السمع للأطفال حديثي الولادة، على الخط الساخن 15335 الخاص بمبادرات «100 مليون صحة» وذلك في إطار الاهتمام بالصحة العامة.

موضوعات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى