منوعاتسلايدر

الشمس تتعامد على وجه تمثال رمسيس الثانى

تعامدت، اليوم الثلاثاء، الشمس على وجه تمثال الملك رمسيس الثاني بمعبده الكبير بمدينة أبوسمبل السياحية، جنوب أسوان، في ظاهرة فلكية فريدة يتكرر حدوثها مرتين خلال العام يوم 22 فبراير، و22 أكتوبر، وسط حضور يتجاوز ستة الآف من السائحين الأجانب والمصريين، بحضور عدد من المسئولين.

وقال الأثري الدكتور عبد المنعم سعيد مدير عام أثار أسوان والنوبة إن ظاهرة التعامد بدأت الساعة 6.23 دقيقة صباحا، واستمرت لمدة 25 دقيقة، وحتى الساعة 6.48 دقيقة، قطعت خلالها أشعة الشمس 60 مترًا داخل المعبد مرورًا بصالة الأعمدة حتى حجرة قدس الأقداس لتسقط أشعة الشمس على وجه تمثال الملك رمسيس الثاني، في ظاهرة ومعجزة فلكية فريدة، كانت لفكر وأو معتقد لوجود علاقة بين الملك رمسيس الثاني والآلهة رع اله الشمس عند القدماء المصريين.

موضوعات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى