اخبارسلايدرعاجل

السيسى يوجه بإخراج تصميمات «الثقافى الإسلامى» على نحو يعكس التاريخ المصرى

وجه الرئيس عبدالفتاح السيسى بإخراج التصميمات الخاصة بمركز مصر الثقافى الإسلامى ومسجد مصر على نحو يعكس التاريخ المصرى الإسلامى العريق وكذلك الحضارة المصرية الثرية الممتدة على مدار العصور.

جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس عبدالفتاح السيسى اليوم الأربعاء مع اللواء أمير سيد أحمد مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمراني، واللواء أ.ح إيهاب الفار رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، واللواء أشرف العربى رئيس المكتب الاستشارى للهيئة الهندسية، واللواء خالد فوزى مدير إدارة المساحة العسكرية، واللواء أشرف العربى رئيس المكتب الاستشارى بالهيئة الهندسية، واللواء أكمل شوقى مساعد مدير إدارة المشروعات الكبرى بالقوات المسلحة، والعميد عبد العزيز الفقى مساعد رئيس الهيئة الهندسية لتصميمات الطرق، والدكتور طارق الخضيرى مدير مصنع “إبداع” للرخام والجرانيت، والمهندسَين أحمد فايز ومحمد طلعت، الاستشاريَين بمشروع مسجد مصر.

وصرح المتحدث باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضى بأن الاجتماع تناول متابعة الموقف الإنشائى والهندسى لعدد من مشروعات الهيئة الهندسية على مستوى الجمهورية، بالتعاون والتنسيق مع الجهات والوزارات الحكومية.

وأوضح المتحدث الرسمى أنه تم استعراض الموقف التنفيذى الحالى لمنشآت العاصمة الادارية الجديدة خاصةً مركز مصر الثقافى الإسلامي، والتصميمات الهندسية للجداريات والقاعات به، إلى جانب مسجد مصر الذى يعتبر من أكبر مساجد العالم وتصميماته الهندسية الداخلية والخارجية وما يضمه من قاعات ضخمة.

وأكد أنه تم عرض الموقف التنفيذى الخاص بالحى الدبلوماسى وما يضمه من مقار للسفارات الاجنبية بالقاهرة بما فى ذلك مناطق الاقامة السكنية للدبلوماسيين والعاملين بتلك السفارات والمنظمات الدولية، فضلا عن المناطق الخدمية التى تضم مدارس دولية وفندق عالمى ومنتزهات ترفيهية ودور عبادة، كما تم استعراض المقر الجديد الموحد للمنظمات الدولية المتواجدة فى مصر، والذى سيتم إنشائه فى الحى الدبلوماسى وفق أعلى المواصفات والمعايير الهندسية العالمية بالتنسيق الكامل مع منظمة الأمم المتحدة.

ولفت إلى أن الاجتماع تناول سير العمل بعدد من المشروعات الإنشائية القومية، خاصةً مشروعات الطرق والمحاور، بما فيها رفع كفاءة وتوسعة طريق صلاح سالم بدايةً من مساكن شيراتون بمصر الجديدة وصولاً إلى كورنيش النيل باعتباره احد المحاور المرورية الاساسية داخل العاصمة وقد وجه الرئيس فى هذا الإطار بتدقيق كافة الدراسات والبيانات ذات الصلة بتطوير محور صلاح سالم نظرا لمروره وسط مناطق القاهرة التاريخية والاسلامية وذلك على نحو يحافظ على قيمة تلك المواقع، وفى ذات الوقت يحقق الهدف المرجو من التخطيط المنظم الحديث والسيولة المرورية وتخفيف الأعباء على المواطنين.

كما تم -خلال الاجتماع- استعراض سير العمل بمشروع موقف السيارات والنقل العام الجديد بمنطقة “الألف مسكن”، والذى سيضم مجمعاً متكاملاً من الخدمات والمحلات التجارية، وذلك فى إطار التطوير الشامل للمنطقة.

موضوعات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى