اخبارسلايدر

«الثقافى المصرى» بنواكشوط ينظم حلقة نقاشية بعنوان «السيسى بعيون موريتانية»

قال الولى ولد سيدى هيبة الكاتب الصحفى الموريتانى المتخصص فى الشأن الإفريقي، إن الرئيس عبدالفتاح السيسى يلقى اهتماما كبيرا فى القارة الافريقية بفضل النجاح الذى حققه لأبناء القارة، وإن الشباب الموريتانى يولى اهتماما كبيرا للدولة المصرية ويثمن عاليا الدور الكبير الذى يلعبه الرئيس السيسى منذ توليه السلطة.

وأكد الكاتب الموريتانى -خلال حلقة نقاشية بعنوان “السيسى بعيون موريتانية” بمشاركة مفكرين ومثقفين موريتانيين نظمها المركز الثقافى المصرى فى نواكشوط اليوم الأربعاء- أن الرئيس السيسى أولى اهتماما بالغا بالمثقفين الموريتانيين وتضاعفت فى عهده استفادة الشباب الموريتانى من المنح فى الدراسالت الجامعية كما استفاد مئات الموريتانيين من التكوين والتدريب فى مختلف المجالات.

كما أكد أن الرئيس السيسى أعاد الفعالية للدور المصرى فى إفريقيا وحقق خلال توليه لرئاسة الاتحاد الافريقى نتائج إيجابية لأبناء القارة ضمن الدور المصرى المتواصل منذ ثورة يوليو الخالدة.

وأوضح أن الرئيس السيسى أعاد العلاقات الاستراتيجية لمصر مع القارة الإفريقية على أساس من الاحترام المتبادل عبر استراتيجية شاملة ورؤية متكاملة للتعاون مع أزمات القارة الإفريقية عبر إطلاق عدة مبادرات من أبرزها (إسكات البنادق) و(تكامل المناطق الاقتصادية الإفريقية الثلاث فيما بينها)، إلى جانب مبادرات تنموية وثقافية، كما أرسى علاقات إستراتيجية قوية مع الدول الإفريقية على أساس من الندية والتعاون المتبادل.

وقال ولد سيديهيبة “كان للرئيس السيسى دور بارز ومحورى فى وضع حد للصراعات والحروب الأهلية فى القارة الإفريقية وتغلغل الجماعات الإرهابية من خلال سياست ومواقف رصينة تنم عن فهم عميق للمسالة السية والجيوستيراتيجية”، واعتبر أن تعاطى الرئيس السيسى مع موضوع سد النهضة دليل فائق على مقدرته على إدارة الأمور سياسيا بمعرفة دقيقة وإرادة حازمة.

وأضاف “كما كان للرئيس السيسى الفضل فى إنشاء منطقة تجارة حرة وساهم فى إطلاق مشروع للنقل لربط عدة دول إفريقية ببعضها تحت اسم (الإسكندرية- كيب تاون)”.

وأبرز الدور المصرى فى إفريقيا عبر مساهمات وكالة الشراكة والتنمية التابعة لوزارة الخارجية التى تقدم الآن مساعدات لأكثر من 45 دولة إفريقية تتمثل فى دعم زراعى وفنى وفى مجال الطب والصناعة لتلك الدول، مشيرا إلى أن ذلك الاهتمام انعكس بشكل كبير على انفتاح الدول الإفريقية على القاهرة.

وتوقع هيبة أن يشهد عهد السيسى خلال الاعوام القليلة القادمة تطورا هائلا فى كل المجالات وحضورا متعاظما لمصر على الصعيد الإفريقي.

وأكد الأستاذ الدكتور أشرف العزازى وكيل أول وزارة التعليم العالى والبحث العلمى ورئيس قطاع الشؤون الثقافية والبعثات -خلال افتتاحه الحلقة النقاشية- أن التعاون الثقافى المصرى الموريتانى شهد نقلة نوعية فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، وأوضح أن عدد الطلاب الموريتانيين فى الجامعات والمعاهد المصرية تضاعف من 22 منحة سنويا عام 2013 ليصل حاليا إلى ما يقارب 70 منحة سنويا تقدمها الدولة المصرية للأشقاء الموريتانيين من بينها منح للدراسات العليا وأخرى بالأزهر الشريف.

موضوعات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى