اخبارسلايدر

أمريكا تحتفل بـ«الاستقلال عن كورونا»

يستضيف البيت الأبيض احتفالًا لآلاف من العمال الأساسيين وأسر العسكريين في الرابع من يوليو بالحديقة الجنوبية؛ للاحتفال بما أطلق عليه “استقلال أمريكا عن الفيروس”.

وذكرت شبكة “سي إن إن” الأمريكية أن الاحتفال، الذي سيكون أكبر حدث للبيت الأبيض يشهد حضورا جماهيريا منذ تولي الرئيس جو بايدن للمنصب.

يأتي ذلك بينما ترفع الولايات في شتى أنحاء البلاد القيود المفروضة لوقف انتشار “كوفيد-19”.

ويشجع البيت الأبيض الشركاء الحكوميين والمحليين على استضافة فعالياتهم الخاصة في شتى أنحاء البلاد؛ للاحتفال بالتقدم الذي أحرزته الدولة في كفاحها ضد جائحة فيروس كورونا المستجد.

وتم تطعيم أكثر من 50% من الأمريكيين من سن 12 عامًا فأكبر بشكل كامل، وعاد الأطفال للتعليم بالفصول، كما استعادت الشركات عملها بطاقتها الكاملة في شتى أنحاء البلاد.

وفي مارس، قال بايدن إنه يأمل أن يتمكن الأمريكيون من الاجتماع بالعائلة والأصدقاء في الرابع من يوليو؛ للاحتفال بعطلة “عيد الاستقلال” الذي يوافق التاريخ نفسه في كل عام.

وكان الرئيس الأمريكي قد وضع هدفًا يتمثل في حصول 70% من الأمريكيين البالغين على جرعة واحدة على الأقل من لقاح “كوفيد-19” بحلول الرابع من يوليو.

وبلغت 14 ولاية فقط الهدف الذي حددته الإدارة، حسب المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض ومكافحتها، مشيرة إلى أن أكثر من 145 مليون أمريكي تلقوا التطعيم بشكل كامل ضد المرض.

موضوعات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى